مسؤول فرنسي يوجه أمرا للجزائر وكأنها مقاطعة تابعة له: عليكم باستيراد تفاحنا !

2

في سابقة من نوعها، طالب رئيس منطقة “آلب كوت دازور” الفرنسية، كريستيان إيستروزي، رئيس الوزراء الفرنسي، برنار كازنوف، بإجبار السلطات الجزائرية على رفع الحظر عن استيراد تفاح منطقة “آلب”.

 

وجاء طلب كريستيان ايستروزي، وهو نائب رئيس بلدية نيس، في شكل “أمر” يجب أن توجهه الإدارة الفرنسية للضغط على الجزائر لاستيراد كميات من التفاح من فرنسا بسبب كساد المنتوج.

 

وبحسب الرسالة التي أرسلها حاكم منطقة “الألب كوت دازور”، والمنتمي إلى “الحزب الجمهوري “، (اليمين)، إلى رئيس الوزراء والمؤرخة بيوم السبت 18 فبراير/ شباط، فإن “كمية 20 ألف طن من تفاح (الألب) يجب أن تُفرض على الجزائر بدءاً من الأحد، أي ما قيمته 15 مليون يورو، وذلك لإنقاذ مزارع التفاح في منطقة الألب (الحدودية مع سويسرا)”. !

 

وأضاف كريستيان إيستروزي في نفس الرسالة: “لا يوجد أي مزارع يصدر إنتاجه من التفاح. السوق الجزائرية مهمة وتمثل 40% من مبيعات تفاح الألب”. وطلب الحاكم اليميني من كازنوف التدخل لدى نظيره الجزائري عبد المالك سلال.

 

كما تأتي هذه الخطوة للضغط على الجزائر لاستثناء فرنسا من إجراء منع استيراد الفواكه المنتجة محلياً الذي بدأ العمل به مؤخراً.

 

يُذكر أن فرنسا تعد الشريك التجاري الثاني للجزائر بعد الصين، حيث صدرت باريس ما قيمته 4.74 مليارات دولار للجزائر سنة 2016.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. إبن الجزائر الحر يقول

    نعم يأخي إنها مقاطعة لفرنسا
    وفي أي وقت كانت الجزائر للجزائرين والله إنها مقاطعة من مقطعات فرنسا والدليل على هذا فمن يعين الرئيس ورئيس الأركان الجيش ومن يعين الوزراء أليس فرنسا ومن يمضي على الدستور الجزائري أليس فرنسا ومن المسؤل على التعليم أليسا فرنسا ومن ومن ومن . فأتحدا أي واحد يقول لي إن الجزائر مستقل والله مزال الإستخراب الفرنسي في الجزائر,

  2. ابوعمر يقول

    الجزائر مقاطعة فرنسية بقوة قانون اتفاقية ايفيان التي تبقى سرية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More