عرابي تهاجم “مكملين” وتطالبها بالاعتذار بعد حلقة “المصالحة مع الإخوان”

0

وجهت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، ، انتقادات شديدة لموضوع أولى حلقات برنامج “كلام كبير” المذاع على قناة “” ويقدمه الإعلامي محمد ناصر والتي ناقشت موضوع المصالحة مع القائم برئاسة .

 

وقالت “عرابي” في تدوينة مطولة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” موجهة كلامها للإعلامي محمد ناصر: ” الناس في تسمي القنوات التي تبث من تركيا (إعلام الشرعية)..وهذا يعني أن تتبنى وجهات نظر معسكر الشرعية..تماماً كبرنامجك المميز على الآن قبل أن يغلقوها يا أستاذ محمد حين كنت تسمي رويبضة الانقلاب (واوا العبيط)، مضيفة “يعني المنهج الإعلامي الذي قدم به الأستاذ محمد ناصر حلقة الأمس هو ببساطة منهج (الشعوب المستريحة)”.

 

وأضافت مذكرة  “محمد ناصر” بما فعله النظام المصري الذي يناقش الصلح معه قائلة: “هذه العصابة اختطفت اختيار الشعب الذي وقف بالملايين أمام اللجان ليختار رئيسه ..سفكت دماء العزل في الشوارع ومارست القتل الوحشي ومازالت تمارسه..تقصف سيناء بالطائرات لحساب العدو الصهيوني”، مضيفة “شكل الحلقة يا أستاذ محمد لا يليق اصلا”.

 

وحول سؤال “محمد ناصر” في الحلقة حول: هل يعترف الثوار بالهزيمة؟، قالت “عرابي”: ” هذا سؤال لم يكن يجب أن يصدر منك لسببين: لأنه بمجرد وقوع الانقلاب، حُسب الانقلاب هزيمة للثورة”، مضيفة “لكن الهزيمة ليس معناها الموت والا كان النبي عليه الصلاة والسلام ترك الدعوة بعد هزيمة أحد (ولنا فيه عليه الصلاة والسلام أسوة حسنة)”.

 

واعتبرت “عرابي” أن الهزيمة وقعت بمجرد وقوع الانقلاب قائلة:”نحن في موقف شبيه جداً بغزوة احد..هزيمة للمسلمين يعقبها تجمع لاستئصالهم”، مؤكدة أن “ما يحدث في مصر حرب بكل معنى الكلمة على الاسلام”.

 

ووجهت “عرابي” تساؤلها لقناة مكملين : “لماذا تروجون للمصالحة ؟ وما علاقة بهذا ؟!”، مؤكدة أن المصالحة شأن مصري لا علاقة لقطر به، مضيفة أن أهل مكة أدرى بشعابها.. واننا لا يمكن ان نقبل بالتصالح مع عملاء الكيان الصهيوني”.

 

وتابعت: “اذا لم تكن ادارة القناة وممولوها قد لاحظت ان الانقلاب تم بتدبير “اسرائيلي” وأن رويبضة الانقلاب ومجلسه العسكري وجيشه المصرائيلي يدمرون مصر ويسرقونها لحساب العدو الصهيوني وانهم عملاء للموساد…فها نحن نخبركم انهم عملاء للموساد”.

 

واختتمت “عرابي” تدوينتها بمطالبة القناة بالإعتذار قائلة: “ارجو من قناة مكملين أن تعتذر عن بث حلقة كهذه، كما نرجو منها الا تعود لاستضافة من تلوثت أيديهم بالدماء وتورطوا في الانقلاب، كما نرجو الا تعود لاستضافة من يروجون للمصالحة والهزيمة”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.