بالصور.. لاعبات سوريات يستعرضن جمالهن وسط الدماء والدمار

9

وسط نكبات السوريين وأنهار دمهم وهدم بيوتهم حرصت مجموعة من اللاعبات السوريات على استعراض جمالهن، من خلال صور قمن بالتقاطها في إحدى المناطق السورية.

وتنتمي اللاعبات لنادي محردة الرياضي، ويمارسن لعبات الكرة الطائرة وكرة السلة وكرة اليد.

 2 429 3 377 4 308 5 246 6 185 7 149 9 86 10 129 11 92 12 52

قد يعجبك ايضا
9 تعليقات
  1. Avatar of المهتدي بالله
    المهتدي بالله يقول

    هذا ما يريده النصيريون ومن والاهم نزع العفه والحياء من نساء سوريا ونزع الكرامه والغيره والشهامة والشرف من رجالها وادخال ثقافة العهر والديوثييه الى الشعب السوري كما هو الحال في ايران الفارسيه الذين نزع الله منهم كل معاني الشرف وابدلهم المتعه التي تدنس شرفهم ويضنون انهم يتعبدون بها الى الله وانها تدخلهم الجنه ..الا ساء ما يحكمون

    1. Avatar of الميزان
      الميزان يقول

      1 معك حق و كلامك صح ولكن هل فكٓرت على انهم لربما من طائفة غير مسلمة.

    2. Avatar of شادي
      شادي يقول

      الله يلعنك شو انك غبي ومتخلف وإرهابي.. أنت وأمثالك هم الارهابيون لعنة الله عليكم

  2. Avatar of ابوعمر
    ابوعمر يقول

    ….حتى يحركن شهوة سيدهن الروسي…الجواري في النهاية لأسكان شهوة البهائم الروس

    1. Avatar of شادي
      شادي يقول

      الله يلعنك شو انك غبي ومتخلف وإرهابي.. أنت وأمثالك هم الارهابيون لعنة الله عليكم

  3. Avatar of م عرقاب الجزائر
    م عرقاب الجزائر يقول

    إنه محور المقاومة باستعراض الأجساد ؟!،مقاومة ولا أبوجهل لها؟!،مقاولة في كل شيء وبكل شيء؟!،بالأمس قاولوا بالأرض بيعا للجولان ليبقوا جاثمين على صدور شعوبهم بإذن أربابهم في عواصم القرار العالمية؟!،ثم قاولوا بالتخلي عن السلاح الكيمياوي لنفس الهدف؟!،ثم لما انتهت لهم الأراضي ليقاولوا بها(معظم أراضيهم في أيدي غيرهم،جزء للأكراد ،وآخر للترك ومن والهم،وثالث للروس،ورابع لإيران ومليشياتها،و…)وكذلك لما انتهى لهم السلاح ليسلموه فيسلموا؟! ،هاهم اليوم لم يبق لهم شيء يقاومون به إلا الأجساد الطرية للنسوان وشقائق النعمان يستعرضونها بضاعة غير مزجاة مرحبين بشاريها عجماكانوا أو عربا أوفرسا؟!،لا يهم؟! ،المهم أن تلمع وجوههم القبيحة ولو على حساب الشرف؟!،وأي شرف بقي لهم لما أرسلوا صورهن للروس في ذكرى الميلاد يحدقون فيها تأهبا لاختيار من تناسب للمضاجعة في فراش المقاومة المقاولة؟!،وكذلك رضاهم بأ يتمتع بهن خامنائي وجنوده يعيثون في أجسادهن فسادا؟!، مثلما عاثوا في الأرض فسادا بذريعة صون شرف (زينب)؟!،في وقت هم في أرض الواقع ينتهكون ويغتصبون شرف بنات زينب قبل وبعد الحدود وبلا حدود وهم يلعنون ؟!،إنهم شذاذ الأفاق عديمو االأخلاق؟!،لايتقنون إلا النفاق؟! ،خلاص الأمة منهم أن ينفوا إلى بلاد الوقواق حتى تسلم من الشقاق؟!،أينما حلوا إلا وسفكوا الدم مهراق ومنعوا عن المصابين الترياق؟!،كانوا يلومون غيرهم على صداقتهم للأمريكان؟ !،فهاهم اليوم يرحبون بقوات الأمريكان شريطة التنسيق معهم(بشروط زعما)؟!،أي والله التنسيق معهم حتى يبقوا في عروشهم المتهالكة الآيلة إلى الإنهيار بين الفينة والأخرى؟!،يظنون أن ذاكرتنا قصيرة ونحن لم ننس تنسيقهم مع مبعوثها قي الثمانينات(فيليب حبيب الذي ما بقي معه للفلسطينيين ولا حبيب)؟!،والذي تمخض عنه مجزرة صبرا وشاتيلا؟!، تحت حماية حرابهم المتواجدة يومئذ هناك بكثافة ؟!، إلى درجة غنى أحد الفلسطينين ما مفاده (أنَ أهل السبت وأهل الحد ذبحوا أهلي في صبرا)؟!،أي تواطأ الشرق والغرب في المجزرة التي ماتحركت لها قوات الأسد في لبنان بل بقيت متفرجة بتلذذسادي لم ير له العالم مثيل؟! ،ضف إلى ذلك تنسيقهم بقواتهم مع الأمريكان في المشاركة في الحلف الثلاثيني لإخراج صدام من الكويت؟!، إن هذا وغيره ليدلل على أن هؤلاء مستعدون لفعل أي شيء من اجل البقاء؟!، لكن ليس على مقاس مقولة فرويد (البقاء للأقوى)؟!،بل بشعار مستحدث مضمونه البقاء للأنذل؟!،للذلك لاعجب إن شاهدناهم يدخلون الأنذال إلى غرف نومهم يعيثون فيها فسادا على مرأى ومسمع منهم، أوليس الطيور على أشكالها تقع؟!.

  4. Avatar of متابع
    متابع يقول

    يضرب بهيك موديلات . قال جميلات قال . ههههههه

  5. Avatar of الاسد الهصور
    الاسد الهصور يقول

    برضو الحق عالسوريين ليش ترضوا هالذل خمسين سنة الله اكبر واذا استمر السوريين بنفس السياسة راح يوصل ال الاسد الى حكم سوريا 100 عام اخلعوا السن مرة واحدة ولا تقولوا بصير فينا زي ليبيا مش مهم شو بصير المهم اخلعوا هذا الوجه بعدها خير والف خير تفرج

  6. Avatar of jr
    jr يقول

    اما ان لهذا الليل ان ينجلي عن العرب ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More