ما زالوا يجمعون المعلومات الكافية عنه.. المصري منفذ اعتداء “اللوفر” يرفض التحدث إلى المحققين

0

رفض المصري المتهم بمهاجمة متحف اللوفر الفرنسي في باريس، التحدث إلى المحققين الذين حاولوا استجوابه للمرة الأولى اليوم الأحد.

 

ولا تزال السلطات الفرنسية تسعى إلى أن تحدد رسميا هوية المهاجم الذي يمكن أن يكون عبدالله الحماحمي، مصري في التاسعة والعشرين وصل إلى فرنسا قبل أسبوع حاملا تأشيرة سياحية.

 

وقال مصدر قضائي، إن المشتبه به “يرفض حتى الآن التحدث إلى المحققين”، موضحا أنه سيتم استجوابه مجددا بعد الظهر.

 

وتحسن الوضع الصحي للمصري في شكل واضح السبت بعدما نقل إلى المستشفى إثر إصابته بجروح بالغة برصاص أطلقه عليه جندي حاول التصدي له. وأوقف رهن التحقيق في المستشفى فيما أفاد الفريق الطبي أن استجوابه بات “ممكنا”.

 

وصباح الجمعة، هاجم المعتدي مزودا ساطورين دورية من اربعة عسكريين. وأصيب أحدهم بجروح طفيفة فيما حاول جندي اخر صد المهاجم من دون استخدام سلاحه قبل أن يطلق النار عليه أربع مرات ويصيبه بجروح خطيرة.

 

وأغلق متحف اللوفر الشهير بعد الاعتداء قبل أن يعيد فتح أبوابه السبت. وذكر الهجوم بسلسلة اعتداءات استهدفت فرنسا وخلفت 238 قتيلا في 2015 و2016 علما أن حالة الطوارئ لا تزال سارية فيها منذ خمسة عشر شهرا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.