عضو بارز في “كبار العلماء” بالسعودية يُفتي: الصلاة على الكرسي “حرام” إلا ضمن هذا الشرط

0

قال عضو بارز في هيئة كبار العلماء السعودية، إن الصلاة على الكرسي في وضعية الجلوس لا تصح إلا لغير القادرين على أداء الصلاة، محذرةً من حرمة التساهل وانتشار هذه الظاهرة دون مبرر شرعي.

 

وأضاف عضو الهيئة، الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار، “لا تصح صلاة أحد جالسا ما دام قادرا على القيام”، محذراً من تساهل البعض في أداء الصلاة على الكراسي، بحجة عدم قدرتهم على الوقوف، بينما هم قادرون.

 

وأوضح المختار في إجابة على سؤال خلال درس فقهي كان يقدمه بالمسجد النبوي “نجد بعض المصلين يأتون بالكراسي من طرف المسجد إلى الصف، يحملونها بأيديهم قائمين، ثم إذا جاءت الصلاة جلسوا، هذه ليست رخصة شرعية، بل تساهل من الناس”.

 

وأضاف “لا تصح صلاة أحد جالساً ما دام قادراً على القيام، ولا يجوز الجلوس عن الركن إلا حال وجود حاجة وضرورة، وهو ما اتفق عليه العلماء، ومن جلس عن ركن يستطيع القيام به فتجب عليه إعادة الصلاة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More