وصفها بأسوأ مكالمة له مع زعيم دولة أجنبية.. ترمب يتشاجر مع رئيس وزراء استراليا ويغلق الهاتف بوجهه

2

أفادت تقارير إعلامية بأن الرئيس الأمريكي تشاجر مع رئيس وزراء أستراليا مالكولم ترنبول أثناء اتصال هاتفي بينهما بسبب اتفاق سابق حول استقبال لاجئين من أستراليا.

 

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مصادر لها أن ترمب أنهى الاتصال مع تيرنبول السبت الماضي بشكل مبكر، معتبرا هذه المكالمة أسوأ اتصال له مع دولة أجنبية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الأسترالي ذكّر أثناء المكالمة بأن واشنطن التزمت سابقا باستقبال عدد من اللاجئين (الذين قدم معظمهم من الشرق الأوسط) من أستراليا.

 

وكتب الرئيس الأمريكي في حسابه على “تويتر”: “يمكنكم أن تصدقوا ذلك؟ إدارة أوباما وافقت على استقبال آلاف المهاجرين غير الشرعيين من أستراليا. لماذا؟ سأدرس هذه الصفقة المغفلة!”.

وبحسب تقارير إعلامية، اتهم ترمب سلطات أستراليا بالسعي إلى إرسال إرهابيين جدد إلى الولايات المتحدة.

 

يذكر أن الحديث يدور عن استقبال الولايات المتحدة نحو 1250 شخصا، معظمهم من العراق والسودان وإيران والصومال، بعد خضوعهم للإجراءات الأمنية المطلوبة.

 

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن رئيس الوزراء الأسترالي من جانبه أعلن سابقا أن الرئيس الأمريكي أعرب في اتصال هاتفي معه عن استعداده لتنفيذ الاتفاق الأمريكي الأسترالي حول استضافة الولايات المتحدة مئات اللاجئين، ومعظمهم من الشرق الأوسط، من المخيمات التي أقامتها أستراليا في بابوا غينيا الجديدة وناوورو.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. wagawaga يقول

    لأول مرة يقول ترمب شيئا يحظى بالاهتمام. أستراليا تظطهد للاجئين و تعاملهم كاسرى حرب. تنتهك بكل صفاقة كل المعاهدات الدولية حول حقوق الإنسان و اللاجئين. لماذا لا تعطي أستراليا حق اللجوء لمن هم على أراضيها عوض العزم على إرسالهم لأمريكا؟ أنا أرى في ترمب خطرا على الإنسانية لكنه شفى غليلي من نفاق أستراليا

  2. ابوعمر يقول

    ترمب الصعلوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More