شاركته القوات الإماراتية الخاصة.. البنتاغون يقر: “نعم قلنا مدنيين خلال عمليتنا ضد القاعدة باليمن”

أقرت وزارة الدفاع الأمريكيةالبنتاجون” بأن عملية لقواتها الخاصة ضد تنظيم القاعدة في اليمن قامت بها يوم الأحد الماضي أسفرت “على الأرجح” عن مقتل مدنيين، من بينهم نساء وأطفال.

 

وقالت القيادة المركزية للقوات الأمريكية بالشرق الأوسط، في بيان لها أورده راديو “سوا” اليوم “يبدو أن الضحايا المدنيين المحتملين أصيبوا بطلقات طائرات أو مروحيات دعم للجنود الأمريكيين الذين كانوا يقاتلون على الأرض”.

 

وذكر الراديو أن الغارة التي شنتها القوات الأمريكية يوم 29 يناير الماضي على ما يعتقد أنها أهداف لتنظيم القاعدة في اليمن أسفرت عن مقتل أحد عناصر القوات الخاصة بالبحرية الأمريكية وجرح آخرين في الهجوم.. مشيرا إلى أن هذه العملية تعد الأولى في إطار مكافحة الإرهاب منذ تسلم الرئيس دونالد ترامب السلطة في 20 يناير، لكن البنتاجون أكد أن الإعداد للعملية يتم منذ فترة طويلة بموافقة البيت الأبيض خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

 

وشاركت قوات إمارتية خاصة في العملية التي قادتها القوات الأمريكية خلال الهجوم الدموي الذي أدى إلى مقتل قيادات بالقاعدة إلى جانب أطفال ونساء.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث