AlexaMetrics تعرفوا على قصّة هذه الصورة .. عائلة مسلمة وأُخرى يهودية تتظاهران ضدّ "ترمب" | وطن يغرد خارج السرب

تعرفوا على قصّة هذه الصورة .. عائلة مسلمة وأُخرى يهودية تتظاهران ضدّ “ترمب”

شاركت عائلتان، الأولى مسلمة والثانية يهودية، في تظاهرة بمطار O’Hare International في شيكاغو، ضدّ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، حظر دخول المسلمين من 7 دول لمدة تسعين يوماً، واللاجئين لمدة 120 يوماً.

 

ويظهر في صورة التقطها المصور “نوسيو دينوزو” لمؤسسة “شيكاغو تريبيون”، فتيح يلدريم يحمل ابنته مريم التي تبلغ من العمر 7 أعوام، ينظران إلى رابي جوردان بيندات أبيل، وهو يحمل ابنه آدين البالغ من العمر 9 أعوام، بينما يرفع الأربعة شعارات مناهضة لعنصريّة ترامب.

 

وحملت مريم لافتةً كُتب عليها “الحب الحب”، بينما كُتب على لافتة والدها “التعاطف”. بينما رفع آدين لافتةً تقول “لا مكان للكراهية هنا”، فيما كتب والده “لقد رأينا هذا سابقاً. يهود ضدّ الحظر”.

 

وفي حديث لموقع “هافينغتون بوست” الأميركي، قال بيندات أبيل إنّه التقى يلدريم خلال التظاهرة، مشيراً إلى أنّ “آدين كان متحمّساً للمشاركة، فطلب منه التقدّم إلى الصفوف الأماميّة، وعندما قابلا عائلة يلدريم، طلب آدين من والده أن يرفعه كما كان فتيح يحمل مريم”.

 

وأضاف أبيل إنّ العائلتين تبادلتا “حديثاً لطيفاً” خلال وقوفهما، مشيراً إلى أنّ “يلدريم كان يطلب منه البحث عن متجر يبيع منتجات تتوافق مع الشريعة اليهوديّة، في اللحظات التي التقطت فيها الصورة”.

 

وتابع أبيل في حديثه “الأمر الأهم في الموضوع كلّه، أنّ الحديث كان بين شخصين، لا يهودي ومسلم، إنّما إنسانين يتّفقان في الوقوف ضدّ الخطأ”.

 

وأضاف بحسب “العربي الجديد”: “كان مهماً أن نذهب إلى المطار ذلك اليوم، نحن كيهود نعرف أنّنا يجب أن لا نسكت في وجه الظلم، وأن نقف إلى جانب المستضعفين”.

 

واعتبر مستخدمو مواقع التواصل أنّ الصورة لها دلالات رائعة، وتشير إلى أنّ الأديان جميعها تدعو إلى المحبّة والتعاطف والسلام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *