نشرت عدةُ مواقع إخبارية أجنبية، صوراً لسيدة الجديدة “”، قبل وبعد إجرائها لعمليات التجميل.

وتبيّن الصور الحديثة مقارنة بتلك القديمة تغيّرات في ملامح ميلانيا وشكل أنفها وثدييها، من دون أن ننسى حقن البوتوكس بالطبع.

وكان من بين الصور القديمة لـ”ميلانيا” وأُعيدَ نشرُها، صورٌ عندما كانت بعمر الـ17 عاماً.

و”ميلانيا” هي عارضة سلوفينية سابقة، حصلت على الجنسية الأمريكية عام 2006، وهي الزوجة الثالثة للرئيس الأمريكي ولها منه ابن واحد وهو “بارون”.