الجارديان: إذا أردت أن ترى مستقبل أمريكا فعليك النظر نحو تركيا

0

قالت صحيفة إن زيارات رئيسة الوزراء البريطانية إلى واشنطن وأنقرة أكدت أن بريطانيا في حاجة ماسة إلى كسب مزيد من الأصدقاء بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

 

وأضافت الصحيفة البريطانية في تقرير ترجمته وطن أن الكثير من الأتراك يراقبون الأيام المروعة الأولى من إدارة ترامب، موضحة أنه قد يكون من الحكمة أن تنظر في دوامة السلطوية التي تعتبر بمثابة تحذير لما يمكن أن يحدث إذا لم يصمد العالم أمام ترامب.

 

واعتبرت الجارديان أنه بينما يمكنك أن تجلس في منتصف الطريق في جميع أنحاء العالم، وقراءة بعض المقالات حول تركيا التي تأتي تحت عناوين “استيقظ يا ”، ولكن في الولايات المتحدة ماذا يمكنك أن تقرأ في ظل قيادة ترامب، مشيرة إلى أنه منذ فترة طويلة تركيا كان ينظر إليها باعتبارها منارة للديمقراطية في الشرق الأوسط، لكن في غضون بضع سنوات، انتشر الغلو والخوف والذعر في البلاد على إثر انقلاب 1980.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن تركيا الآن يوجد بها الكثير من المعارضين الذين يتعرضون للاعتقال والتعذيب والعنف بما في ذلك الاغتصاب، كما قد شهدت عمليات تطهير واسعة النطاق بعد أن طرد الآلاف من وظائفهم بسبب اتهامات فضفاضة حول محاولة الانقلاب الفاشلة التي حدثت في العام الماضي.

 

وأكدت الجارديان أن إدانة تيريزا ماي الضعيفة حول حظر السفر على المواطنين من سبع دول ذات غالبية مسلمة، يجعل من المتوقع أن ترامب سوف يستخدم التعذيب كسلاح واسع النطاق خلال المرحلة المقبلة، موضحة أن التشابه بين أردوغان والزعيم التركي لا تنتهي عند هذا الحد.

 

ولفتت الجارديان إلى أن أردوغان وترامب دعما علنا ​​الحرب على وسائل الإعلام، حيث أن الرئيس الأمريكي هاجم قبل أيام صحيفة نيويورك تايمز واعتبرها تنشر أخبارا وهمية، كما أن اتهم المعارضين لقرار حظر دخول مواطني بعض الدول بأنهم على علاقة بالإرهاب، وكذلك الصحافة في تركيا تعمل في إطار مشدود وتضييق للخناق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More