توفي الواعظ النيجيري “محمد بيلو ماصابا”، السبت، عن عمر يناهز 93 عاما، تاركا وراءه أكثر من 86 أرملة، وأكثر من 150 طفلا، بعد معاناة قصيرة مع المرض.

وكان المعلم السابق والخطيب يعيش حياته سرا مع كل زوجاته في النيجر، قبل أن يخرج إلى العلن ويظهر في الصحافة عام 2008.حيث كان  يقول: “شخص عادي لا يمكنه أن يتزوج 86 امرأة، ولكن أنا استطعت بفضل الله”.

وفي 2008، ألقي القبض على الداعية النيجيري بسبب تعدد زوجاته، حيث يبيح الدين الإسلامي الزواج بأربع نساء فقط، إلا أنه بيلو ماصابا كان لا يرى ثمة خطأ في الزواج بعدد أكبر وفق تفسيره الشخصي للدين.

وذكر أحد مساعديه “كنا نحذر محمد بيلو ماصابا من هذا الأمر ولكن كان يقول إن الزواج “حلال عند الله”، على حد قوله.

 

وعندما كان يتم سؤال بيلو ماصابا عن كيفية إعالة كل هذه الأسر، يجيب قائلا “الله هو المعيل الوحيد”.بحسب ما ذكرته صحيفة “ذي تايمز” البريطانية