في رد لا يخلو من الغرابة ويوحي بحقيقة ما تم تداوله حول حقيقة اختفاءه لمدة 10 أيام، قال المستشار السياسي لولي عهد ، ، لمغرد سأله عن مكان اختفاءه ، أنه كان عند أكثر اطلاعا على أوضاع ، دون أن يحدد من هم.

 

وقال “عبد الخالق” في رده عبر تغريدة من حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”: ” كنت مع اصدق الناس واكثرهم اطلاعا على اوضاع الوطن وقد ازداد احترامي لهم يا ريس”.

 

من جانبهم، اعتبر مغردون هذا الرد دليلا على ان “عبد الله” كان محتجزا لدى الإماراتية، وان ما يتفوه به هو “تطبيل” للأجهزة الامنية ليزيح عن نفسه التعرض للاعتقال مرة اخرى، مقدمين له عبارة عن “هاشتاجين” بعنوان: “#أعلن_توبتي و #العودة_إلى_حضن_الوطن”.