أصدرت جامعة “ميتشيجان” الأمريكية بيانًا يهاجم قرار “ترامب” بحظر دخول مواطني 7 دول إسلامية؛ هي “الصومال، السودان، ، ، سوريا، والعراق”، معلنة أن إدارتها لن تكشف عن وضع الهجرة الخاص بطلبتها القادمين من الخارج، وفقًا لما نشره موقع “بوليتيكس يو اس ايه” الأمريكي.

 

وكانت العديد من الجامعات الأمريكية قد صرحت لطلابها المسلمين، بأنها تدرس عن كثب قرار حظر الرئيس الأمريكي “ترامب”، ولكن فاجأت الجميع بإصدارها بيانًا يعلن عدم كشفها عن وضع الهجرة الخاص بطلابها القادمين من الخارج، وبالتحديد من الدول التي شملها حظر الرئيس “ترامب”.

 

ورحبت الجامعة في بيانها، معلنة تقبلها الطلبة القادمين من الخارج بغض النظر عن وضعهم الخاص بالهجرة والإقامة، في تماشي مع سياسة الجامعة التي لا تفرق بين الطلبة، موفرة لهم بيئة تسمح بالازدهار والتفوق.

 

وقالت الجامعة إنها لن تذكر وضع الإقامة والهجرة الخاص بطلبتها المسلمين، خاصة هؤلاء الذين يشمل بلدانهم قرار حظر “ترامب” الأخير، محافظة على سرية المعلومات، مستندة في ذلك على قوانين الولاية الفيدرالية.