دافع الكاتب الصحفي السعودي، خالد العلكمي عن الداعية ، بعد الاتهامات التي وجهها له الداعية المتشدد عبد العزيز الريس، متهما إياه بالمبتدع والإخواني والخارج عن .

 

وقال “العلكمي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” الملك والمفتي عزيا الشيخ سلمان العوده . انتهت حفلات التبديع الأخونه والتحريض”.

 

وكان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز قد اتصل بالداعية سلمان العودة معزيا إياه في وفاة زوجته ونجله اللذين قضيا في حادث مروري، في حين استقبل الداعية “العودة” وعدد من الامراء معزين بمصابه الأليم.

 

يشار إلى أن الداعية الداعية عبد العزيز الريس قد أصدر فتوى نشرها عبر شبكة “الإسلام العتيق”، أكد فيها حرمة تعزية الداعية سلمان العودة أو زيارته باعتباره من أهل البدع، كونه من مؤيدي ووضع يده في يد مفتي سلطنة  الشيخ “الخليلي الجهمي”.

 

وبحسب ما جاء في المنشورة على شبكة “الإسلام العتيق” الذي يديره “الريس”، أن “من مسلّمات أهل السنة هجرُ المبتدع ؛ لأنه مبتدع لأي بدعة استوجبت تبديعه …والناظر في صنيعهم يعلم أن الأصل عندهم هو إعمال قواعد التبديع في كل من حُكم عليه بأنه من أهل البدع ، وخارج عن أهل السنة” .