AlexaMetrics بعدما حذّر أمراء الخليج وقال لهم:"لقد ضاقت باخوانكم الأردنيين الأمور" .. إمام الحضرة الهاشمية يستقيل | وطن يغرد خارج السرب

بعدما حذّر أمراء الخليج وقال لهم:”لقد ضاقت باخوانكم الأردنيين الأمور” .. إمام الحضرة الهاشمية يستقيل

قدم قاضي القضاة في الأردنّ، إمام الحضرة الهاشمية الدكتور أحمد هليل، استقالته الأحد، وفق ما صرح به مدير مكتبه علي العمد.

وذكرت صحيفة “الغد” الأردنية، أنّ مجلس الوزراء وافق على قرار الاستقالة.

 

وكان هليل حذر ملوك وأمراء وقادة وحكام الخليج من عدم الوقوف إلى جانب المملكة الهاشمية الأردنية التي تتعرض لأزمة مالية خانقة.

 

وقال هليل في خطبة من مسجد الملك حسين في عمان، “أخاطب بصفتي إماما للأمة وعالما من علمائها قادة وملوك وأمراء الخليج وحكامها وحكمائها وشيوخها، ونحن نقدر لهم مواقفهم التي وقفوها معنا على طول الأيام وأقولها لكم بكل احترام وتقدير لقد بلغ السيل الزبى (..)، اخوانكم في الأردن ضاقت الأخطار حولهم واشتدت”.

 

وأضاف “إخوانكم في الأردن لكم سند وظهير وعون ونصير وظهركم، لقد ضاقت باخوانكم الأردنيين الأمور، فحذار ثم حذار أن يضعف الأردن والأمور أخطر من أن توصف”.

 

وتابع “فأين عونكم وأيادكم البيضاء وأموالكم وثرواتكم”.

 

أما الرسالة الثانية، فكانت داخلية، حيث قال هليل: “إذا اخترق الوطن وإذا ساد من يدعون إلى المظاهرات والمسيرات التي دمرت وما عمرت وأخرت وما رفعت وقتلت وما أحيت وأذلت وما أسعدت، يا بني حذار من دعاة الفتنة حذار ممن يدعون إلى الخروج إلى الشوارع”.

 

وتابع “ألم يخرج أخواننا في سوريا إلى الشوارع ماذا جرى لهم؟، أتريدون أن تصل الأمور إلى مثل هذه الحالات؟، ألم تروا ما يجري في العراق واليمن والبحرين وليبيا؟.. لم تستقر ولم تهدأ، كم من الدماء والأشلاء؟”.

 

وقال “أقسم بالله الذي لا إله إلا هو وخذوها مني من المستفيد الوحيد من كل ما يجري في العالم العربي أنهم اليهود الذين قتلوا ابنائنا وبناتها وانتهكوا حرماتنا، ماذا تنتظرون أن يسقط المسجد الأقصى لا قدر الله، الأردن هذا الوطن سند وظهير وعون ونصير لإخواننا وأهلنا في فلسطين”. وشدد هليل بالقول: “أقول لكم حذار من الفتن”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الاردنيين والفلسطينيين طعنو دول الخليج العربي بالظهر عام ١٩٩٠ نتعاطف معهم وم مع كل الحالات الانسانيه ولاكنهم لايعنوننا، اكثرو من مجالس العزاء للزبال المقبور صدام حسين عسى ان يفيدكم او يساعدكم

  2. رحم الله القائد العظيم صدام حسين الذي لم يظهر ابناء المتعة ولاعقي ارجل الايرانيين الا بعد استشهاده.

  3. هذا المعمم تعدى كل صلاحياته ..وقال بما لا يليق بحق كرامة الاردن شعبا ومليكا وحكومة .الاردن الذي يفتخر بكرامته وابائه وعزة نفسه ..والذي تربى على العزة والكرامة والعنفوان .لا يليق به هذه الصوره الكريهه الممقوته التي اعلنها هذا المعمم على العالم ووضع فيها كرامة كل اردني تحت ذل المسأله….والاسلام وعزة الاسلام ترفض هذا الاسلوب …امران صعبان على نفس الانسان المسلم ..الحاجة والسؤال…الاردن غني بكرامته وكبريائه ولو احسن اختيار من يديرون الامر فيه لكانت موارده فوق الحاجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *