زعم الأكاديمي العماني والعميد السابق بجامعة ، حيدر اللواتي، أن أخطأت إسترتيجيا بتورطها في “الفتنة السورية” وتساهلت مع “”، معتبرا أن الحل الوحيد أمامها الآن هو التعاون مع والعراق.

وقال “اللواتي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” معلقا على تدوينة للنائب الأردني، طارق خوري: ” اخطأ الاردن استراتيجيا بتورطه في الفتنة السورية وتساهله مع المد التكفيري، امامه طريقان: الاعتماد على النفس والذات والتعاون مع سوريا والعراق”.

 

يشار إلى أن حالة من الجدل تعم الشارع الأردني منذ يوم الجمعة الماضي على إثر الخطبة الرنانة التي ألقاها ، أحمد هليل، طالب فيها دول بدعم وإخراجه من ضائقته المالية التي يعاني منها متحدثا بلغة حادة “لقد بلغ السيل الزبى”.