AlexaMetrics أردوغان: تركيا هي الأقوى في الشرق الأوسط.. وهذا ما سأناقشه في أول لقاء مع ترامب | وطن يغرد خارج السرب

أردوغان: تركيا هي الأقوى في الشرق الأوسط.. وهذا ما سأناقشه في أول لقاء مع ترامب

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حزمة التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان التركي، لا علاقة لها بتغيير نظام الحكم في البلاد، وإنما هي لإحداث تغييرات في النظام‎.

 

وشدد أردوغان، خلال مؤتمر صحافي بمطار أتاتورك في إسطنبول، قبيل سفره للقارة الإفريقية وزيارة موزمبيق ومدغشقر وتنزانيا، على أن تركيا دولة محورية وهي الأقوى في الشرق الأوسط، وقال “أعتقد أنه لن يكون من الصائب للعالم والإنسانية أن تتخذ دول لا علاقة لها بالمنطقة، من قريب أو من بعيد، قرارات تتعلق بالشرق الأوسط وتقع في خطأ تاريخي فادح”.

 

وأشار إلى رفض بلاده تقسيم الشرق الأوسط، مؤكدا أنه سيبحث الأمر بشكل مفصّل مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال أول زيارة إلى الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الى الحمار Jack Ass انت لاتفهم بالسياسة انت والذين قالوا لك ان تكتب!
    خلي كتاباتك لحالك يابهيمه الانعام.
    العقل زينه القوى القوية التي عندها remote control.
    Mr. Jack Ass we respect you for being stupid and angry from Turkey. So if you trying to play smart go and F.Y.S take our recommendations :).

    1. معلومة حق “…”
      هناك مثل في تركيه يقول ((العرب .. جرب))

      الخيانه حدثت من الشريف الحسين بن علي والي مكه

      الذي وعدته بريطانيا بتنصيبه ملكا على العرب وخليفه للمسلمين

      فأطلق رصاصة من بيته في مكه بزعمه أشعال الثوره على العثمانيين

      وهي ماعرفت بعد ذلك بالثوره العربية الكبرى( وهي الخيانه العظمى لدوله الخلافه الاسلامية )

      التي يقودها علنا الشريف فيصل ابن الحسين وسريا الضابط البريطاني لورنس المشهور بلورنس العرب

      تم حصار المدينه المنوره 10 اشهر حتى سلمت حاميتها التركية

      ثم سقطت رابغ والعقبه ثم بدأت حرب تفجير السكك الحديديه لقطع الامدادت من اسطنبول لجنود الخلافه في الشام حتى تم دخول دمشق

      وكان الجيش البريطاني الثامن يحارب على جبهه فلسطين والجيش الاخر يهاجم العثمانيين في العراق

      وهكذا قدم العرب خدمه جليله لبريطانيا بأشغال العثمانيين يجبهه ثالثه

      بعد سقوط الخلافه تم تنصيب فيصل بن الحسين ملكا على سوريا واخوه عبدلله ملكا على الاردن

      اما الشريف الحسين بن على قائد الثوره تنصلت بريطانيا من وعودها له وتم نفية الى قبرص

      وعاد الى الاردن من المنفى بعد ان خرف وهرم ويقال انه لم يذكر من حياته بعد ان خرف إلا ايام ما كان واليا على مكه
      عرفت يا “…” ليش الاترك يكرهون العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *