AlexaMetrics "داعش" دمرت أكثر من "70" ابرامز: الدبابات الأمريكية تحترق في معركة الموصل | وطن يغرد خارج السرب

“داعش” دمرت أكثر من “70” ابرامز: الدبابات الأمريكية تحترق في معركة الموصل

نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” تقريرا عن معركة الموصل، أشارت فيه إلى نقل اللواء المدرع الثالث من فرقة المشاة الرابعة الأمريكية إلى أوروبا، والذي حظي باستقبال رسمي كبير، نظمته السلطات البولندية في نهاية الأسبوع الفائت بمدينة جاغان، حيث ستكون مكان مرابطة مقر قيادة هذه القوات، وحيث وُضعت تحت تصرفها قاعدة للتدريبات العسكرية.

 

وقد بلغ عدد المعدات العسكرية الأمريكية التي نشرت في أوروبا حوالي 2500 وحدة، بما فيها 87 دبابة من نوع “أبرامز”، التي كانت السبب في هذه الضجة الإعلامية. ويَعدُّ الجانب الأمريكي هذه الدبابات من الناحية التقنية الأفضل في العالم. بيد أن هذا الأمر مشكوك فيه.

 

فلم يعلن الجانب الأمريكي للصحافيين أي نوع مطور من هذه الدبابات نُقل إلى أوروبا لذلك دعونا نفترض أنها كتلك التي جُهزت بها القوات العراقية وجيش المملكة السعودية، وفقا لتقديرات الصحيفة الروسية.

 

وقال التقرير إن القوات العراقية فقدت خلال اقتحامها الساحل الأيسر لمدينة الموصل أكثر من 30 دبابة من نوع “أبرامز-M1A2″، وبذلك يصل عدد الدبابات، التي فقدتها القوات العراقية منذ بداية المعارك ضد “داعش” أكثر من 70 دبابة.

 

فقد تعلم مسلحو “داعش” كيفية تدمير هذه الدبابات “الأفضل في العالم” ليس باستخدام صواريخ “تاو-2” الأمريكية الصنع المضادة للدبابات، وفقط، بل وحتى باستخدام الوسائل القديمة مثل البازوكا والقنابل اليدوية السوفييتية الصنع.

 

وتجدر الإشارة هنا، وفقا للصحيفة، إلى أن دبابات “أبرامز” لم تظهر كفاءتها في الحرب الدائرة في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية، حيث فقدت القوات السعودية أكثر من 20 منها على الرغم من أن الحوثيين لا يملكون وسائل مضادة للدبابات.

 

كما إن فخر الصناعة الألمانية دبابات “ليوبارد-2أي4″، التي تستخدمها القوات التركية في سوريا، ليست بالمستوى، الذي تُقدَّم فيه، حيث فقدت القوات التركية عددا منها منذ انطلاق عملية “درع الفرات”.

 

وتحدث التقرير عن استمرار تراجع مؤشرات القوات العسكرية الغربية، حتى إن القوات الألمانية انخفضت إلى 30 في المائة. وكما يبدو، فإن المعدات التي تنشرها الولايات المتحدة في أوروبا قديمة.

 

وكشفت الصحيفة أن روسيا استغلت الخبرة القتالية في سوريا في اختبار نماذج جديدة من الأسلحة. فبحسب وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، جرى اختبار أكثر من 160 نوعا جديدا من الأسلحة في سوريا، بما فيها صواريخ “كاليبر” المجنحة.

 

كما اكتُشفت نقاط الضعف في هذه الأسلحة، ما يتطلب إزالتها، أو حتى التخلي عن بعض الأنواع منها. ولكن الأسلحة الروسية بصورة عامة أثبتت جودتها التقنية القتالية العالية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *