AlexaMetrics «شاهد» سعرها 2 مليون يورو .. 10 حقائق عن سيارة "صاروخ الجماهيرية" التي صممها القذافي | وطن يغرد خارج السرب

«شاهد» سعرها 2 مليون يورو .. 10 حقائق عن سيارة “صاروخ الجماهيرية” التي صممها القذافي

من جديد، عاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، لتداول صور سيارة “صاروخ الجماهيرية” التي صممها الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، عام 1999 احتفالا بالذكرى الثلاثين لثورة الفاتح التي أوصلته إلى الحكم.

962

وتملك خمس مقاعد بمحرك V6، وتشبه لحد كبير شكل الصاروخ، تصميمها قريب من تصميم السيارة هوندا سيفك.

 

وأعلن عن السيارة لأول مرة في مؤتمر لمنظمة الوحدة الأفريقية، وكان من المقرر البدء في إنتاج صاروخ الجماهيرية في مدينة طرابلس وذلك بعد الانتهاء من بناء المصنع الذي سيتم تصنيع وتجميع السيارة بها، ولكن لم تظهر السيارة للنور سواء بسبب تصميمها غير العملي، أو لنهاية عهد مصممها كزعيم للبلاد.

963

وفيما يلي حقائق عن السيارة:

 

1-السيارة نفذتها شركة “Tesco TS SpA” الإيطالية بحيث تتوافر فيها جميع وسائل الراحة والأمان والقوة والسرعة، وهو ما يدل عليه شكلها الشبيه بالصاروخ.

 

2-انضم النموذج الأول من “صاروخ الجماهيرية” لمجموعة سيارات العقيد.

964

3-خلال تنفيذ هذه السيارة، التزم الفريق التقني التابع لتيسكو تي إس بالحرف أفكار المصمم الزعيم معمر القذافي لإنتاج السيارة المثالية وفق رؤية الزعيم”.

 

4-اتخذت السيارة شكل “زورق سباق”، والمشروع من تمويل رءوس أموال ليبية وقامت مجموعة “تيسكو تي إس” الإيطالية بالتصنيع.

 

5- تتسع لخمسة ركاب، وزجاج نوافذها معتم عاكس للضوء.

965

6-يبلغ طول السيارة 17 قدما واتساعها 6 أقدام، وتعمل بمحرك 6 سلندر سعته اللترية 3000 سى سى، ويولد قوة قدرها 230 حصانا، كما أنها مزودة بنظام دفاع كهربائي متكامل، بالإضافة هي متوفرة بوسائد الهوائية.
7- “تم استخدام الجلد والأقمشة الليبية لتجهيز السيارة من الداخل”.

 

8-السيارة مزودة كذلك بإطارات خاصة تمكنها من السير لأميال حتى مع وجود إطار تالف، وذلك حتى تتناسب مع البيئة الصحراوية القاسية في ليبيا.

966

9-كان من المفترض أن يتم بناء مصنع مخصص لإنتاج هذه السيارة، وذلك بالتعاون مع شركات السيارات الإيطالية، بهدف طرحها بالسوق الليبية، لكن المشروع توقف لأسباب غير معروفة.

 

10-بلغ سعر السيارة 2 مليون يورو.

 





قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *