AlexaMetrics لها من سماء العلى مكانة | وطن يغرد خارج السرب

لها من سماء العلى مكانة

لها من سماء العلى مكانة لكل زمان و مكان,انها مكة المكرمة موطن آيات الله العجاب,لعبق شذاها لها الوفاء و منها خالص الرجاء.

شباب العرب هيا نصرة لخير البلاد لقد بأن قول الحق و انجلى بنور الشمس ما خبى من ستر الأعادي,ها هم مع اكتمال البدر احاطوا حولنا في كل ربع وفي كل ناحي سيف سل و على الأكتاف سود العوالي,و سهام غرورهم قصص لكل فاهم و لكل راوى أو  اشيا

شرق و غرب غدرهم عدت لنا غوغاء جيوش غازية على حصباء بردى وضفاف ساليات فرات الدجالي,في السهول و الرواسي لتلك الجنان الحانيات بفيء ربى كاسيات نخيل واحاتنا المقدسات.

شمطاء الحضارات البالية شدت سهامها محكمة بسواعد العدى لخرق شملنا,بفراق غربة في أوطان الهجر تشتت و تلاشي.

هجرا كانوا للإخوة و حسن الجيرة من فرط الأذى,روموا جمر الاذى في بئر رياض السلام,او قبيج قيح الانفاس في طهر اناء عرب الحضر و البوادي.

دواهي ساسان و الدهور الفانية عميان البصيرة طغى على احبارها البلهاء عقم لياليها السادية,تنشد مجد تاج قسرى في رمال الدهور الطاوية,ظنها ما زال و العظمة مرصع بحلى الجواهر الغالية,إذ هم في امساء انواء دنيا العزاب خطاياها عسراء التوبة لذنبوب دون رجاء للضياء,فخابوا ظنا و مأربا لسطور الزمان الحاكية.

و لولا الحسم و العزم و المهند و القنا,

الفواجع و المصائب و المبتلى غموا

بهاها فجورا و همهما.

فيا أسد العروبة هيا قد دنى يوم الجهاد للعلى ,الكل يفدي أم القرى خير أرض للعباد,غيث الغمام قطر الندى,

أليست مكة المكرمة يا أهل الكرامة و الفدى مكة بيت الخليل بكل نفيس و غالي تفتدى؟

  اسرجت فراعنة ساسان خيلها نوت شر البلاء وعدا كانت للأنام عاصفات الرواعد و ايام ريح صفراء تطل علينا صرصارة هبوب الهباء,من بقايا طلل من غبار و رماد حوبة حرب للفناء,و ديار العرب كل طرف في حر دمع على الألوف الفانية,و لجين ارضها طينت بقانيات الدماء.

ما نفع دمع المأقي على وطن زرفت اعين العدى عليه سيل من الدما.

فيا حكام مجوس العصر من اجج نار فارس المطفئة؟و هي لوغى مكة أبت السنتها أن تتوقدا,أما كان أجدى للعبادة؟ أن تخروا للبلد الامين مكة علىٌٓ الوجوه سجدا؟

عرب البرية هبوا لحماها لنا الإسلام و الهدى,الكعبة تاج الزمان فخر العروبة قبلة من آمن بالله و رسوله المصطفى.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *