محاولة لسرقة “آلهة الحب والثقافة” .. عصابات دولية لتهريب آثار تونس قيمتهما بالمليارات

0

كشفت وحدات الحرس الوطني التونسيّ عن 30 عملية سرقة و نبش للآثار في المناطق الأثرية بتونس، خلال العام 2016، سواء عن طريق منظمة أو عن طريق عناصر مختصة في عمليات البحث عن الكنوز.

 

وأفاد تقرير صادر عن الإدارة العامة للحرس الوطني، بأنه قد تم حجز 81 قطعة أثرية حقيقية منها 27 قطعة حجرية تعود للعهد الروماني و مجموعة من النقود الثمينة ذات اللون الأبيض أعيدت للمعهد الوطني للآثار كما تم الكشف عن 348 عملية تزوير و تقليد لقطع أثرية تتم المتاجرة بها .

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني خليفة الشيباني إن وحدات الحرس الوطني في فوشانة قد قامت بحجز تماثيل آلهة الحب والثقافة مشيرا إلى أن هذه التماثيل يعود تاريخها الى العهد الروماني و عمرها 1800 سنة.

 

وتم حجز “فينيس|” آلهة الحب والجمال و” ابليون” آلهة الثقافة وتقدر قيمتهما المالية بالمليارات كما تعتبر هاتان القطعتان النسختين الأصليتين.

 

وتتورط عدة عصابات دولية في قضايا نهب وسرقة الآثار وتهريبها خارج تونس بهدف الاتجار بها.

 

وأفاد خليفة الشيباني بأنه قد تم إيقاف بعض الأشخاص الأجانب في تونس في بعض عمليات سرقة ونهب الآثار.

 

وشدد العميد الشيباني على ارتباط ظاهرة سرقة الآثار بالإرهاب مؤكدا في ذات السياق على أن العناصر الإرهابية في سوريا والعراق تتظاهر بكونها تقوم بتكسير الآثار لكنها في الواقع تقوم بسرقة الآثار كمصادر تمويل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.