“شاهد” أغرب الحيوانات والكائنات في العالم.. نتحداك أن تكون قد شاهدتها من قبل

كتب 3 سنوات ago

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، مقطع فيديو يكشف مجموعة من الغريبة التي لم يعرف عنها الكثير شيئا من قبل.

وبحسب الفيديو الذي نشرته قناة “المجلة” على اليوتيوب ورصدته “وطن”، فإنه يوجد في العالم أكثر من مليون نوع مختلف من الحيوانات على كوكبنا الجميل كوكب ، والعلماء ما زالوا لا يعلمون عن الكثير والكثير من الحيوانات الأخرى، وعند التفكير في الحياة الحيوانية ربما يخطر في أذهننا الكلاب، والقطط، والصقور، والغزلان، والحيوانات الشائعة الأخرى، لكن يوجد حيوانات غريبة جداً على كوكب ولا يعلم عنها الكثير، هنا سنسلط الضوء على بعض من أغرب حيوانات موجودة على كوكب .

إسفنج القيثارة آكلة اللحوم

هذا المخلوق الغريب لم يسبق وأن شاهده أحد قبل عام 2000، وذلك عندما تولى فريق من معهد خليج مونتيري لبحوث الأحياء المائية في ولاية غواصة في عمق 2 ميل قبالة الساحل يتم تشغيلها عن بعد، والتقطوا عينتين من هذا الحيوان الذي يسمى علمياً Chondrocladia lyra، وأطلق عليه اسم إسفنج القيثارة لأن بنيتها تشبه القيثارة، ومن ثم التقطوا أكثر من 10 فيديوهات وأعدوا تقريراً لتحليلاتهم في أكتوبر 2012 في مجلة علم . هذه الإسفنجة تتغذى عن طريق التشبث على الرواسب الطينية في قاع وتلتقط القشريات من خلال السنانير الشائكة حيث تقوم بلف ما التقطته بغشاء رقيق وتبدأ بهضم فريستها ببطء.

Aye-aye

إن هذا الحيوان اللطيف الذي لا يعجبك منظره هو ليمور يعيش فقط في جزيرة على أغصان الأشجار ويقفز من شجرة إلى أخرى متجنباً الهبوط إلى الأرض، يعتبره الكثير من سكان المنطقة نذير شؤم وغالباً يقومون بقتله عند رؤيته لكي لا يسبب لهم سوء الحظ، يمتلك أصابع نحيلة يقوم من خلالها باصطياد اليرقات في وهو الآن بسبب القتل المستمر على وجه الانقراض.

ليمور الفأر الرمادي

ليس من الضروري أن يكون الحيوان ضخماً ليصبح مخيفاً، في مدغشقر درس بعض الباحثون ليمور الفأر الرمادي، اسمه العلمي Microcebus Murinus، وذكرت الأبحاث أن الذكر من هذا النوع يتغذى على الأنثى الميتة، بالطبع يوجد العديد من الحيوانات الرئيسية تتغذى على لحم مثلها، لكن لم يصدف للعلماء سابقاً أن شاهدوا ليمور الفأر الرمادي يتغذى على حيوان ثديي آخر. طول جسمه وذيله أقل من 27 سنتيمتر وهي حيوانات ليلية تعيش على الأشجار ويعيش إلى ما يصل إلى 15 عاماً.

فأر الخلد العاري

الخلد العاري هو نوع من 30 نوع مختلف من فئران الخلد، وهو يعيش في مستعمرات كالنمل والنحل بقيادة الملكة، حيث تقوم الملكة بدورها في عملية التكاثر وتربية الأطفال، والباقي يقوم بعمليات حفر الأنفاق باستخدام الأسنان وذلك للبحث عن الطعام وتغذية مستعمرتهم، والمثير للاهتمام أن تلك لا تصاب بالسرطان ويقوم الباحثين ببعض البحوث لمعرفة السبب.

البق القاتل – Assassin Bug

هذه الصورة لحشرة تدعى بيت أكانثاسبيس، وهي نوع من أنواع البق القاتل ويوجد أكثر من 7000 نوعاً من أنواع البق القاتل معروفة لدينا، تملك هذه الحشرة جسماً شوكياً تلتقط من خلاله جثث القتلة من الأعداء والحشرات الميتة وتتكوم فوق بعضها البعض على شكل جبل من تحمله فوق ظهرها، وتلك تساعدها على التخفي من أعدائها بسبب رائحتها، وفي بعض الأحيان تقوم بجذب الفريسة من خلال سم قاتل تطلقه عليها لتضيف جثة أخرى على ظهرها.

العقرب الطائر – Scorpionfly

عندما تشاهد هذا المخلوق الوحشي ربما سوف تبقى بعيداً عنه مسافة بلدان عديدة بسبب منظره المرعب وذيله الذي يشبه ذيل العقرب. يعيش العقرب الطائر في الحقول جنوب ووسط الولايات المتحدة، ويتغذى على الحبوب ورحيق الأزهار والحشرات الميتة، وبخصوص ذيله المرعب لا تخف كثيراً، فهذا الذيل لا يستخدمه للهجوم أو الدفاع عن نفسه ولا يحتوي على أي إبرة سامة، بل هو عضوه التناسلي، وبالنسبة للذكور فإنه مفيد للتزاوج، بالإضافة إلى أن الذكر يجلب للأنثى حشرة ميتة هدية لها عند التزاوج ليجعل من الجو رومانسياً أكثر!

خنزير البحر

من المخلوقات الأكثر شيوعاً في أعماق المحيطات المحيطة بالقارة القطبية الجنوبية، وهو ليس له علاقة أبداً بالخنازير وهو في الواقع نوع من أنواع خيار البحر، عندما ينظر إليه الشخص العادي يبدو غريباً جداً وغير مألوف، لكنه منتشر بكثرة في تلك المناطق ويعيش في أعماق أكثر من 3000 إلى 5000 متر، ويتغذى من خلال الحصول على المواد الغذائية عن طريق استخراج الجزيئات العضوية من الطين، ويستخدم حاسة الشم لتحديد مصادر الغذاء.

سمك الجليد

أسماك الجليد أو Chaenocephalus Aceratus تعيش في الأعماق الجليدية في المحيط الجنوبي من قارة القطب الجنوبي، وهذه الأسماك تنمو لتصل إلى 72 سم ويمتلك نوع طبيعي من مضاد التجمد يتدفق خلال عروقهم بدلاً من خلايا الدم الحمراء، حيث إنه يفتقر إلى كل من خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين.

الضفدع الكرستالي

كان العلماء غير قادرين على استكشاف الغابة الغنية بيئياً على الحدود بين البيرو وإكوادور لسنوات عديدة، وذلك بسبب النزاع المسلح العنيف الحاصل في تلك المنطقة، عندما كانت لديهم الفرصة أخيراً لاكتشاف المنطقة في عام 2009 وجدوا نظاماً بيئياً غنياً مع أنواع لم يكونوا قد اكتشفوها بعد، من بين الحيوانات الغريبة التي وجدوها كان ضفدع الكريستال، حيث كان جلد هذا الضفدع شفافاً بشكل كامل ومن خلال هذا الجلد الشفاف يمكننا أن نرى قلبه وهو ينبض.

ضفدع مصاص الدماء الطائر

هذا الحيوان هو نوع واحد من أكثر من 1000 نوع جديد اكتشف مؤخراً في منطقة ميكونغ في فيتنام من قبل الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF). في الصورة أعلاه قد يبدو لنا كأنه ضفدع عادي ولكن لقب بهذا الاسم لأن لديه زوج من الأنياب مثل مصاصي الدماء في فمه. وعلى الرغم من أن اسمه ضفدع مصاص الدماء الطائر لكنه لا يستطيع الطيران فعلياً ولا يمتص الدماء.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*