الجزائريون ينتفضون ويرفعون علم بلادهم رفضا للعنف

0

أطلقت صفحات جزائرية عدة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت شعار “الجزائر فوق الاعتبار” و”لا للعنف”، ودعوا إلى رفع العلم الجزائري على شرفات المباني والمؤسسات والشركات والشوارع في 7 يناير/كانون الثاني الجاري.

 

وأشار مطلقو الحملات إلى أن الهدف “إيصال رسالة للعالم أن الجزائريين حريصون على وطنهم ويرفضون أن يدخلوه في أتون الفتنة والعنف”.

 

وجاءت هذه الحملات بعد الأحداث والاحتجاجات التي شهدتها مناطق عدة في الجزائر، وتضمنت تخريباً وتكسيراً وتعديات على أملاك عامة وخاصة، في محاولة لـ”إطفاء نار الفتنة” قبل توسع رقعة الاحتجاجات.

 

وأشار بعض المنظمين-حسب ما نقلت عنهم العربي الجديد”-  إلى أن “رفع العلم الجزائري فوق المباني يعيد إلى الأذهان احتفالات عيد الاستقلال في الجزائر في 5 يوليو/تموز”، كما أنها “التفاتة حسنة من أجل تقوية اللحمة الوطنية، بعيداً عن العنف والتخريب الذي لا تحمد عقباه، وتفادياً لأي تهديد لأمن واستقرار الجزائر”.

 

تجدر الإشارة إلى أن رفع العلم له معانٍ عاطفية ووطنية في الجزائر، منها الوقوف في وجه التحديات التي تواجه الوطن، والتذكير بـ”ثورة المليون شهيد” في البلاد، والتي أدّت إلى تحقيق الاستقلال عام 1962.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More