AlexaMetrics وضعه في حقيبة وأخبر والدته أن "خنزيراً" بداخلها .. الإعدام لتونسي اختطف طفلاً واغتصبه ثم قتله | وطن يغرد خارج السرب

وضعه في حقيبة وأخبر والدته أن “خنزيراً” بداخلها .. الإعدام لتونسي اختطف طفلاً واغتصبه ثم قتله

حكمت المحكمة العسكرية الدائمة في تونس، بالإعدام رميًا بالرصاص، على الرقيب بالجيش التونسي “محمد أمين اليحياوي” المكنّى بـ”شلانكا”، ويبلغ من العمر 26 سنة، بعد إدانته بقتل طفل عمره 4 سنوات.

 

واختطف “شلانكا” طفلاً يُدعى “ياسين”، من اخته التي كانت ترافقه عندما كان في طريقه إلى روضته، في السابع عشر من شهر مايو الماضي، واعتدى عليه جنسياً قبل أن يقتله، في جريمة هزّت الرأي العام التونسي لبشاعتها.

 

واعتدى الرقيب التونسي على براءة الطفل ياسين بزجاجة على مستوى الرقبة وتركه يتخبّط في دمائه، ليتجه إلى منزله ويأخذ حقيبة ويخبر عائلته أنّ مفاجأة في انتظارهم هذا المساء، ثمّ عاد مجدّدًا إلى مكان ارتكاب جريمته ووضع جثّة الطفل في حقيبة وحملها إلى المنزل ليضعها تحت سرير والدته.

 

وعندما سألته أمَّه عن محتوى الحقيبة، قال إنّه اصطاد “خنزيرا” ليتضح فيما بعد، أنّها تحتوي على جثّة الطفل ياسين مذبوحًا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *