AlexaMetrics من 6 دول .. تعرف على الجنسيات العربية لضحايا هجوم اسطنبول | وطن يغرد خارج السرب

من 6 دول .. تعرف على الجنسيات العربية لضحايا هجوم اسطنبول

أفادت السلطات التركية بوجود مواطني دول عربية من بين ضحايا الهجوم المسلح على ملهى “رينا” باسطنبول الذي أودى بحياة 39 شخصا، في ساعة مبكرة من فجر 1 يناير/كانون الثاني.

 

السعودية

أعلن المفوض في القنصلية العامة في إسطنبول والقائم في أعمال القنصلية عبدالله الرشيدان عن وفاة 8 سعوديين بينهم سيدتان وإصابة قرابة الـ 10 أشخاص سعوديين.

 

وأضاف بحسب صحيفة “الوطن” السعودية بأنهم لا يزالون يتابعون حالة المصابين، ويتواصلون مع الأمن التركي لمتابعة الأعداد المصابة من السعوديين بشكل نهائي.

 

فلسطين

أفاد السفير الفلسطيني لدى أنقرة فايد مصطفى٬ أن الفتاة  ليان زاهر ناصر (19 عاما) من مدينة الطيرة في الداخل الفلسطيني المحتل48 قتلت وأصيبت أخرى خلال الهجوم.

 

وأكد مصطفى أن الفتاتين تحملان الجنسية الإسرائيلية في حين لم يشر إلى وجود مصابين من حملة الجنسية الفلسطينية.

 

لبنان

ونقلت مواقع لبنانية عن مصادر في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اللبنانيين، وجود لبنانيين بين ضحايا الهجوم.

 

وأكدت المواقع أن قائمة الجرحى اللبنانيين ضمت رجل الأعمال اللبناني وصاحب وكالة للأزياء السيد نضال بشراوي، فرانسوا الأسمر وناصر بشارة وابنة النائب أسطفان الدويهي بشرى”.

 

وأعلن وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل أن وزارته تتابع مجريات الهجوم مع قنصلها العام في إسطنبول هاني شميطلي الذي زار المستشفيات التي نقل إليها المصابون لمتابعة وضعهم الصحي.

 

الأردن

وقتل أردني وأصيب 3 آخرون في الهجوم ذاته وفقاً لما أعلنته مصادر في وزارة الخارجية الأردنية، وأكدت المصادر أن السلطات الأردنية تحاول التواصل مع المستشفيات التركية للاطلاع على الحالة الصحية للجرحى الأردنيين.

 

تونس

وعلى غرار نظيرتها الأردنية أعلنت وزارة الخارجية التونسية مقتل تونسيين كانا داخل الملهى الليلي الذي هاجمه مسلح أرتدى زي بابا نويل وفتح النار على عدد من المحتفلين بالعام الجديد.

 

وقالت الوزارة أنها شكلت خلية للتنسيق مع السلطات التركية بهدف الاطمئنان على سلامة باقي التوانسة الذين فقدت الاتصال بهم.

 

العراق

صحيفة أكشام التركية أشارت إلى مقتل الطالب العراقي جلال عباس خلال الهجوم. وكان عباس قد وصل لتركيا للالتحاق بإحدى الجامعات التركية في مدينة إسطنبول.

 

وأكدت مصادر في سفارة المملكة المغربية في تركيا إصابة ثلاثة مغاربة في الهجوم.

 

ولم تشر المصادر إلى حجم الإصابات التي تعرض لها مواطنيها الذين أشارت إلى أنهم يتلقون العلاج في المستشفيات التركية.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

    1. ليس ببعيد اختنا الفاضله ان يطلق عليهم الاعلام الرسمي بانهم شهداء
      ماتوا في ساحات الشرف والعز والكرامه

  1. الملفت للإنتباه أنه لم يكن هناك ضحايا إيرانيين،أتدرون لماذا؟!،إنهم منشغلون بمتطلبات الغزو في بلاد الأعراب فهم ليس لديهم وقت للهو والمجون،أرأيتم لماذا هم علينا ينتصرون؟!،إنه العيب والفضيحة ،كيف لبلد يرفع في رايته (لا إله إلا الله محمد رسول الله) يسقط له العدد المشار إليه من رعياه،وأين ،في صالات الدعارة والمجون وفي الماخورات؟!،ألم يكن الأجدى بهم السقوط في مناطق النزاع الكثيرة دفاعا عن أمن بلدهم المهدد فعلا من الحوثيين ومن حشود الشيعة المنتشرة على مرمى حجر من السعودية،بلادهم مهددة من كل حدب وصوب وهم لديهم الوقت للإنغماس في المحرمات وفي إهدار المال، في وقت الكثير من المسلمين يأكلون من الزبالة أو يموتون جوعا ،تعس هؤلاء العرب إن كانوا من سلالة العرب حقا،ومن يدري فربما هم من سلالة عبدالله بن أبي بن سلول،ألم يقولوا بأن العرق دساس؟!،على كل حال ،نحن لا نشمت في مقتلهم وندعو لهم بالرحمة شأنهم شأن كل ميت،ولكن كنا نتمنى أن يموتوا في غير ما ماتوا فيه،خاصة وأنهم يعلمون بأن داعش لا يراعي حرمة المساجد فيعمد إلى تفجيرها بمرتاديها فكيف بصالات اللهو والمجون وبالكاباريهات؟!،على كل من له ذرة إيمان أن يحترس فالقتل في زماننا صار في كل مكان وهذا من علامات الساعة التي أخبرنا بأن كثرة القتل من سيمات قربها إلى درجة لايعرف القاتل لماذا يقتل وكذلك المقتول لايعرف لماذا قتل،احترسوا حتى إذا ما قتلتم على الأقل سيكون ذلك في مكان لائق ،فاللهم الطف بنا في حياتنا وفي مماتنا ،وإذا ما أمتنا فأمتنا مؤمنين غير مبدلين ولا مغيرين واحسن لنا عاقبتنا في الأمور كلها إنك سميع مجيب الدعاء.

    1. اخ عرقاب
      اقرأ وتمعن بحال الاعراب في جزيرة العرب
      الدماء تسيل وقنص للعساكر وتدمير وحرق اليات خيش الكبسه, في الجنوب وقصف واختراقات واحتلال قرى من قبل القوات اليمنيه والحوثيين
      وهؤلاء:
      بعد استيفاء شروط الشركة المنظمة.. محمد عبده يحيي حفلا غنائيا في جدة !!!!

      المصيبه بان يزعمون بانه جهاد ويصفون القتلى بالشهداء ؟؟؟؟
      شهداء في سبيل كرسي عبدربه هادي مخذول
      ويريدون النصر والتمكين؟؟؟

  2. لقد كثر اللغو والحديث عن الاعراب في الاوانه الاخيرة ومحاولة لصق اي شي سيء بهم بحق او غير حق ، ان الاعراب المقصودين في القران الكريم هم القوم الذين يعيشون في المناطق البرية او غير الحضرية في زمن النبوه وليس العرب ساكني المدن ، ان الاعراب كذلك وفي نفس سياق الايه تم مدحهم والثناء عليهم وتقديرهم ، ان قصار النظر يرون ان كلمة الاعراب هي اداة نقص في ساكني الجزيرة العربية متناسين ان اغلب العرب في دول اوربا من مكان معين هم رواد الخنا والسرقة والاجرام وهم اشد قذارة من وجد على تلك الارض ،كذلك يستخدم هذا المصطلح اقباط مصر في محاولة لبث الفرقه بين العرب بتقسيمهم الى فئات يسهل اللعب بهم وتحقيق حلمهم بقيام دوله قبطيه بمصر بتفريقهم الى عدة اثنيات متناحره ، وكذلك النظر بان اغلب من يقوم بالمنكرات والاجرام في فرنسا على وجه الخصوص فئه معينه من العرب ومن جنسية محددة لايهتمون لدين او اخلاق ولارادع تدفعهم الانانية وحب الذات ونظرتهم ان هم الشعب الذي لايوجد مثله وانهم اشرف الناس ، هذه النظره الدونيه ينظر لها المصريون كذلك ان قل ما وجد منهم ان هم شعب الله المختار وانهم هم المتعلمون في العالم العربي وهم الصفوه والبقيه قطيع لايفهم ويسير ، علما ان مصر هي اكثر دولة عربيه في نسب الامية ،ولنا مثال في النظام الحالي كمثل ، لايقول احد ان العسكر هم السبب لانهم رضوا بهم من 60 سنة وتسلم الايادي ، ولايقل احد مغلوب امرهم وهم غثاء كغثاء السيل ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *