هكذا جنّد “العامري” ابن شقيقته لقتل زوج خالته لإثبات ولائه لـ”داعش”

0

قالت صحيفة “ديلي تليغراف”، الأحد، إن منفذ ، التونسي ، أرسل نقودا لابن شقيقته الكبرى المراهق فادي فرجاني ليقوم بقتل زوج خالته لصالح تنظيم “داعش”.

 

وذكرت وزارة الداخلية التونسية أنها كشف خلية إرهابية على علاقة بالعامري، وتتكون من ثلاثة عناصر تتراوح أعمارهم بين 18 و27 سنة تنشط بين “فوشانة ومعتمدية الوسلاتية” من ولاية القيروان، من بينهم .

 

وبحسب الوزارة فقد اعترف ابن شقيقة العامري أنّه يتواصل مع خاله عبر تطبيقة “TELEGRAM” للإفلات من المراقبة الأمنية باعتبارها مشفرة وسرية حيث استقطبه وطلب منه مبايعة تنظيم “داعش” وسجل نص المبايعة وأرسلها إلى العامري بألمانيا.

 

واعترف ايضاً أن العامري أرسل له مبالغ مالية بهوية تخص شخص آخر عن طريق البريد لمساعدته على الالتحاق به والانضمام إلى كتيبة “أبو الولاء” بألمانيا التي أعلمه بأنّه أميرها.

 

وقُتل العامري برصاص الشرطة الايطالية في مدينة ميلانو شمالي إيطاليا بعد يومين من الهجوم، حيث حاول رجال الشرطة توقيفه لكنه بادرهم بإطلاق النار، فردوا بقتله في مكانه على الفور، فيما لم يكن لدى السلطات في إيطاليا معلومات أن العامري قد تسلل الى البلاد، وكانت محاولة إيقافه مجرد إجراء روتيني من رجال الشرطة الايطالية.

 

ونشرت “وكالة أعماق” التابعة لتنظيم داعش، تسجيلاً مصوراً لمنفذ هجوم برلين التونسي أنيس العامري.وفي الفيديو أعلن “العامري” مبايعته للتنظيم، وزعيمه أبو بكر البغدادي، ويتوعد من أسماهم “الصليبيين” بالانتقام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More