قبل قرار وقف الإستيطان بمجلس الأمن .. تفاصيل 11 ساعة درامية بين السيسي وإدارة أوباما

3

 

قالت صحيفة “” إن القاهرة كانت تتوقع مناهضة قرار وقف بناء المستوطنات في التابع للأمم المتحدة عبر استخدام حق الفيتو من قبل ، وظهرت يوم السبت محاولات احتواء الخلاف حول تعامل مصر مع قرار بشأن المستوطنات في الضفة الغربية والسياسات في القدس.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير ترجمته وطن أن وزارة الخارجية المصرية قالت في بيان لها إن رئيس الدبلوماسية سامح شكري طالب كبير المفاوضين وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لمواصلة التنسيق والتشاور في المرحلة المقبلة من أجل العمل لدفع عملية السلام واستئناف المفاوضات.

 

وأشارت “جيروزاليم بوست” إلى أنه بحسب ما أبلغته القاهرة للقيادة الفلسطينية أن مصر انسحبت من تلقاء نفسها من أجل إعطاء الإدارة الأمريكية القادمة فرصة لمعالجة القضايا الجوهرية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، موضحة أن مصر كانت لا تدرك أن المشاورات مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن كافية لتمرير القرار.

 

ولكن في الخلفية، مصادر مقربة من وزارة الخارجية تقول إن الرئيس المصري عبد الفتاح ، كان على استعداد لمواجهة الانتقادات والتراجع عن تقديم القرار في مقابل تحقيق أهداف دبلوماسية مهمة. وأعيد تقديم مشروع القرار الذي صاغته وزارة الخارجية المصرية من نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال بمجلس الأمن، وفي نهاية المطاف تم التصويت لصالح النص المقترح بالمجلس.

 

وذكرت الصحيفة أن القاهرة تعتقد أنها في نهاية المطاف قد حققت ما كانت تطمح إليه مع إدارة ترامب عبر تأجيل التصويت على طلبها، وبعد التصويت زعمت القاهرة أن عريقات وجه الشكر إلى مصر لدعمها القرار في مجلس الأمن الدولي، مضيفا أن القاهرة ما زالت ملتزمة بدعم القضية الفلسطينية والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وهناك تكهنات بأن التوترات بين السيسي وأوباما قد تجلت في وقت لاحق من نفس اليوم، كما أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا للمواطنين من السفر والتهديدات من الجماعات الإرهابية في مصر والنظر في مخاطر السفر إلى البلاد.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    وجوه فيها الكثير من البغالة والحمارية والبهائمية..وجوه بغال ودواب لايملك حياها الانسان غير التعوذ منها..

  2. ريامي عماني عربي مسلم يقول

    قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ﴾ [الحجرات: 11].

    1. ابوعمر يقول

      وهل الخنازيـــــــــــــــــــــــــــــــر (قوم) يا أعرابي..؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.