الهدهد

سياسي تونسي يتهكم على الشهيد “الزواري”: “لم ينفع وطنه .. وليس أشرف من هؤلاء”

عاد الناشط السياسي و الإعلامي التونسي الطاهر بن حسين، للحديث عن الشهيد محمد الزواري، رافضاً مجدداً نعته بالشهيد، مكتفياً بوصفه بـِ”المرحوم”.

 

وتهكم “بن حسين” في تدوينة له على “فيسبوك” من الشهيد الزواري الملقب بـ”طيار القسام”، نظراً لبصماته الواضحة في تطوير طائرات بدون طيار للجناح العسكري لحركة حماس.

 

وكتب السياسي التونسي: “عشر التراب التونسي محتل من طرف عصابات ارهابية قد تصبح حاضنة للارهابيين العائدين من سوريا وليبيا وبعض النخب التونسية تزايد في صفاقس على نصرة حماس والمرحوم الزواري الذي لم ينفع وطنه ولم بجملة شكر واحدة”.

 

وأضاف: “ألا أحد يفكّر بأن بلادنا في حاجة الى تحرير؟فهل قام المرحوم محمد الزواري بأكثر من النقيب سقراط الشارني والملازم أول نزار المكشر ومئات الامنيين والعسكريين الذين استشهدوا في سبيلنا لكي يلقى أكثر حظوة منهم في ذاكرتنا وتاريخنا؟”.

وسبقَ لـ”بن حسين” أن قال: ” “الشهيد بالنسبة لي هو من استشهد من أجل تونس”.

 

واستشهد الزواري بعملية اغتيال وإطلاق نار تعرّض لها بمدينة صفاقس التونسية، في وقت اتهمت فيه حركة حماس الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء اغتياله.

 

يذكر أن كتائب القسام أعلنت أن الزواري التحق بالعمل لصالحها منذ 10 أعوام وهو أحد خبراء تطوير طائرات بدون طيّار كنقلة نوعية لبرنامج القسام الذي أربك الاحتلال في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى