«شاهد» استسلما وطلبا اللجوء السياسي إلى مالطا .. اثنان من أنصار القذافي يختطفان طائرة ليبية

0

أعلن رئيس الوزراء المالطي، جوزيف موسكات، الجمعة، أن طاقم الطائرة الليبية المخطوفة غادروها، بعد إطلاق سراح جميع الركاب، في حين لوّح أحد الخاطفين بعلم ليبيا في عهد الزعيم الراحل معمر القذافي.

 

وأضاف أن الخاطفيْن استسلما، وطلبا اللجوء السياسي الى مالطا.

وقال السفير الليبي إلى مالطا حبيب الأمين، إن الركاب لم يتعرضوا إلى أذى من قبل الخاطفين، وأن عمليات إنزالهم أعقبت المفاوضات التي أجرتها السلطات المالطية والليبية مع الخاطفين.

واختطفت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإفريقية، وهي شركة طيران ليبية، الجمعة، عندما كانت في طريقها من سبها جنوبي البلاد إلى طرابلس في الشمال الغربي، حيث أجبرها خاطفان مسلحان على تحويل وجهتها إلى مالطا، الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط.

والطائرة المختطفة من طراز “إيرباص إيه 320″، وعلى متنها 118 شخصا، هم 7 أفراد من الطاقم و82 رجلا و28 امرأة وطفلا.

ومن جهة أخرى، قال الناطق باسم الحكومة الليبية المؤقتة عبد الحكيم معتوق إن خاطفي الطائرة طالبا بتوفير ممر آمن للمسلحين المتبقين بمنطقة قنفوذة في بنغازي، في إشارة إلى بقايا مجموعات متشددة يقاتلها الجيش الليبي في المدينة الواقعة شرقي البلاد.

 

وأبلغ قائد الطائرة المختطفة سلطات مطار مالطا بوجود قنابل شديدة الانفجار على متن الطائرة.وذكرت وسائل إعلام مالطية أن خاطفا الطائرة هددا بتفجيرها، إذا لم تتم تلبية مطالبهما.

وقال المتحدث باسم مجلس النواب الليبي في طبرق عبد الله بليحق، إن عضو البرلمان عبد السلام المرابط على متن الطائرة.

 

وأكدت مصادر صحفية أنهما من أنصار الزعيم الراحل معمر القذافي.



[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More