AlexaMetrics السعداوي: كنت على وشك أن أكون إرهابية لولا تلك العبارة وانصحكم بتعليم أطفالكم الجدل بدلا من القرآن | وطن يغرد خارج السرب

السعداوي: كنت على وشك أن أكون إرهابية لولا تلك العبارة وانصحكم بتعليم أطفالكم الجدل بدلا من القرآن

قالت نوال السعداوي إن الأطفال في المدارس يتعرضون للاهانة والظلم بسبب الفقر أو الدين أو الجنس، مشيرة الى أن أسئلتهم المثيرة هي دليل ذكاء فطري.

 

وأضافت السعداوي في مقالها بالأهرام اليوم بعنوان “قضايا الحسبة والارهاب” أن ذكاء الأطفال الفطري يتم تدميره بسبب الارهاب العقلي بالبيوت والمدارس، حيث يرضع الاطفال العنف من أول تجربة مؤلمة للتفرقة ويتربى الولد  على السيطرة على أخته  واحترام أبيه أكثر من أمه.

وتابعت السعداوي متذكرة  أيام دراستها الأولى: “كنت أقاوم الظلم بالتمرد على المدرسين، وأحلم بالليل أني حرقتهم كما يحرق الله الظالمين، وكان يمكن أن أصبح ارهابية وأحرق المدرسة بالنار لولا أمي قالت لي: ما فيش نار يا نوال لا يمكن ربنا يحرق الناس، اكتبي ودافعي عن العدل بدلا من حرق المدرسة، هكذا حولت طاقة الغضب منذ طفولتي الى طاقة للكتابة والدفاع عن العدل. حسب ما ذكرت “رأي اليوم”.

 

واختتمت السعداوي مقالها قائلة: “لو  أردتم القضاء على الارهاب من جذوره، فاقضوا على جميع أنواع التفرقة بين الاطفال، وبدلا من حصص الأديان وتحفيظ الآيات، علموا الجدل والعدل للأطفال، وللكبار أيضا”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *