شاعر فلسطيني للقتلة في حلب: “تستطيعون الآن عد الجثث بهدوء وحكمة”

0

وصف الشاعر والإعلامي الفلسطيني غسان زقطان ما يجري من قتل وتنكيل وتشريد لأهل حلب المدنيين بأسلوب مغرق بالحزن والأسى ناصحاً القتلة أن يضعوا لمسات لابد منها ليصبح “انتصارهم” أكثر حداثية –كما قال.

 

وأضاف زقطان أن هؤلاء القتلة انتصروا وبدا هذا واضحاً من صور القتلى في الشوارع، ومن صراخ الجثث التي لم يكتمل موتها تحت اكوام البيوت، ويبدو هذا ” الإنتصار” واضحاً أيضاً من كم من التهليل الذي يرتفع على صفحات الرفاق من القوميين واليساريين، على وجه الخصوص.

 

وتابع الشاعر الفلسطيني بنبرة مؤثرة:” تستطيعون الآن عد الجثث بهدوء وحكمة وتصنيفها حسب العمر والجنس لتأكيد مهنيتكم” وأردف مخاطباً “مغول العصر” حافظوا أثناء التصنيف على “كوتا” النساء لتأكيد علمانيتكم، حافظوا على طريقة استلقاء الأطفال وراحة اشلائهم لتأكيد حرصكم على اجيال الأمة، مطالباً إياهم بالإنتباه لرقة عظام البنات الصغيرات، بما فيهن المحجبات.

 

واستدرك زقطان بنبرة موجعة:” اتركوا خصلة من الشعر خارج المنديل لتأكيد تسامحكم، ثم اذهبوا لكتابة نصوصكم الحداثية لتأكيد مدنيتكم. احلموا جيدا بعد أن انتصرتم كثيراً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.