ضابط اتصال 30 يونيو يفند ادعاءات السيسي حول الـ “DNA” للمشتبه بتفجير الكنيسة البطرسية

0

فند الدكتور يحيى القزاز – الأستاذ بكلية العلوم- والذي يعرف بضابط اتصال 30 يونيو قبل أن يتحول للمعارضة، صحة ادعاءات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ووزارة الداخلية المصرية، حول إمكانية ظهور تحليل DNA لأي شخص في مدة 24 ساعة.

 

وأكد القزاز في توينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”، صعوبة تحقق الرواية الرسمية التي قال إنها أجرت تحليل DNA وتعرفت على هوية الانتحاري الذي فجر الكنيسة البطرسية.

 

وقال “القزاز” في تدوينته: “كيف اكتشف العراف شخصية الإرهابى؟”، مضيفًا: “يمكن معرفة شخصيية القتيل المشوهة جثته ومطموسة معالمها (سواء كان إرهابيا أو قتيلا عاديا) من خلال تحليل ال DNA وهذا التحليل يستغرق أسبوعا حتى تظهر نتائجه، لأن الجينات لازم تأخذ وقتها حتى يظهر تتابع وتسلسل الجينات.. لكن العراف قام بضرب الودع وعرف شخصية الإرهابي فى أقل من 24ساعة.. شفتوا الفرق بين العراف والعلم؟”.

 

وأضاف: “العراف أسرع علشان قلبه على أهله وعاوز يعرف الحقيقة ويروح يقف بينهم وبضحك عليهم ويقلهم ماكانش ممكن آجى من غير ما اجيب ابن الهرمه القاتل معايا أما العلم مالوش لا قلب ولا أهل ولا مصلحة علشان كده بيتأخر” حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More