والدة المتهم بتفجير الكنيسة البطرسية ترد على اتهام السيسي: “كذابين وابني في السودان”

1

قالت والدة محمود شفيق محمد، الذي أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح ، اليوم الإثنين – أنه الإرهابي الذي نفذ التفجير داخل الكنيسة البطرسية، إنها “لا تصدق هذا الكلام”، وإن ابنها كان يدرس في كلية العلوم، وحصل على المركز الرابع على مستوى الجمهورية في .

 

وأضافت والدة الشاب، أن ابنها أُلقي القبض عليه في منذ سنتين، ثم حصل على إخلاء سبيل وسافر إلى ، ومن وقتها لا يتواصل أهله معه، وإنما يتصل هو بهم ليطمئنهم على نفسه.

 

وتابعت الأم بقولها إن نجلها “سافر عشان يصرف على إخواته”، مطالبةً بعرض الجثة عليها للتعرف على ابنها، وذلك وفقا لما نقله موقع “التحرير”.

 

وأشارت السيدة إلى أن زوجها كان بالقوات المسلحة، موضحةَ أن لها ابنًا آخر يخدم في الجيش حاليًا، وقد أُلقي القبض عليه أمس برفقة ابنها الثالث الذي يعمل سائق “توكتوك”.

 

وكان الرئيس المصري قد أعلن خلال مشاركته في تشييع جثامين ضحايا الكدرائية، أن التفجير كان نتيجة “هجوم انتحاري” وليس كما زعم عن أن التفجير تم بعبوة ناسفة، كاشفا أن المنفذ يدعى محمود شفيق محمد.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    البغل بن البغلين(السيسي) نسي ان يصرح ان (الارهابي) محمودشفيق..يملك طاقية الأخفياء..حيث سافر من السودان الى الكنيسة بطاقية الأخفياء وفجر المصليــن ….بغل بن بغلين ماذا تنتظرون من (تحاليله البغلية)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More