تعرف على حقيقة تأخر دفن رسول الله ثلاثة أيام وعلى ماذا اختلف الصحابة؟ “فيديو”

4

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع فيديو يكشف لماذا تأخر الصحابة في دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

وبحسب الفيديو الذي نشرته قناة “المجلة” على اليوتيوب”، فقد توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين في شهر ربيع الأول وقت اشتداد الضحى، وفرغ من جهازه يوم الثلاثاء، ووضع على سريره في بيته، ثم دخل الناس يصلون عليه أرسالا، ثم دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في وسط الليل ليلة الأربعاء.

 

وأوضح الفيديو أن الخلاف الذي وقع بين الصحابة بعد موته صلوات الله وسلامه عليه، فهو إنكار بعضهم موته، وشكهم في ذلك، حتى ثبتهم الله بخطبة الصديق رضي الله عنه، ثم اجتماع الأنصار في سقيفة بني ساعدة وحضور الصديق وعمر إليهم، وقد حمى الله المسلمين من فتنة التفرق والاختلاف، وعصمهم بخطبة الصديق رضي الله عنه في السقيفة، فبايعه الصحابة رضي الله عنهم فيها، ثم بايعوه في المسجد.

 

وقد كان تأخير دفن الرسول صلى الله عليه وسلم لأسباب منها: صلاة الصحابة عليه رجالاً ونساء وصبياناً أرسالاً لم يؤمهم إمام، ومنها ما كان من اختلافهم في صفة غسله، وموضع دفنه، ومنها الاهتمام بجمع شمل الأمة وحمايتها من التفرق المؤذن بذهابها.

 

وقد كان موته صلى الله عليه وسلم أمراً عظيماً، ودهش له الناس، وطاشت قلوبهم، فمنهم من خُبل، ومنهم من أصمت، ومنهم من أقعد إلى الأرض، وكان ممن أخرس عثمان رضي الله عنه، حتى جعل يذهب به ويجاء، ولا يستطيع كلاماً، وكان ممن أقعد علي رضي الله عنه، فلم يستطع حراكاً، وأما عبد الله بن أنيس فأضني حتى مات كمدا. انظر الروض الأنف.

 

وحول تشكيك المنافقين، رد الفيديو كيف يقال بعد ذلك تأخروا في دفنه، وهل يمكن لهؤلاء الصحب أن يدفنوا أحب الناس إليهم عقب وفاته؟! ولهذا قالت فاطمة رضي الله عنها لأنس بن مالك: أطابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب؟!

 

وتابع الفيديو أن بعض المنافقين اليوم يريد من الحديث عن تأخير الدفن أن يطعن في هؤلاء السادة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ولا والله ما اكتحلت الدنيا بأصحاب نبي أفضل من أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، ولا كان على ظهر الأرض من يحب محمدا صلى الله عليه وسلم ويفديه بنفسه وأهله وماله أكرم وأشرف من هؤلاء، فرضوان الله عليهم جميعاً، ولعنة الله على من عاداهم وسبهم وطعن فيهم.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. Avatar of المهدي ابن الحسين ابن احمد
    المهدي ابن الحسين ابن احمد يقول

    لم يحضر أحد دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم و لا تغسيله إلا علي بن ابي طالب و العباس . أما الشيخين فكان همهم السيطرة على الحكم كما أنه صلى الله عليه وسلم لم يمت في حضن عائشة بل في حضن أخيه و وصيه علي بن ابي طالب

  2. Avatar of لا -دري
    لا -دري يقول

    المسلمين ملي كانوا وهم يتشاجرون على الخلافة والحكم حتى في اصعب المواقف، وليس هناك ماهو -صعب عليهم من وفاة نبيهم

  3. Avatar of كامل
    كامل يقول

    اينما حل الخراب كان هناك رافضة انجاس

  4. Avatar of Darya
    Darya يقول

    في دفنة سيدنا محمد تشاجروا اصحابه و تأخرت دفنته لمدة ايام بسبب الحكم لن نصدق هذه الحكايات الخيالية اننا مسلمين و نحن نختلف من جميع الامم لأننا نقول الحقيقة فقولوا الحقيقة لنا و اتركوا الأكاذيب لا نستطيع أن تتصفح اي شئ بسبب اكاذيبكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More