الإعلامي القطري عبدالله العذبة اقام الدنيا ولم يقعدها برفعه “شارة رابعة” في القمة الخليجية وما زالت المعارك مستمرة

3

اقام الصحفي القطري البارز الدنيا ولم يقعدها حين نشر صورة له في مؤتمر الأخيرة المنعقدة بالبحرين وهو يرفع شارة .

وتصدى للصورة غاضبا أحد الإعلاميين المدعومين من ويشرف على صحيفة “العرب” اللندنية الممولة أيضاً من الكاتب والصحفي السعودي عبدالعزيز الخميس، والذي  انتقد تصرف الوفد الإعلامي القطري دون أن يسمّيه، بتعليق على صفحته الشخصية بـ«تويتر» قال فيه «حينما تتبنى دولة خليجية إرسال إعلامي لقمة خليجية ويرفع أصابعه الأربعة؛ ليثير غضب أحرار الخليج ممن لا تبعية لهم لحزب الإرهاب، فهذه فضيحة». وأضاف الخميس «دعم حركات إرهابية علنا وبإشارات واضحة في فعاليات قمة خليجية، أمر يجب ألا يمر مرور الكرام».

وبالفعل لم يمر الأمر مرور الكرام حيث تلقى رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية هجوماً قاسيا من قبل صحف وأفراد تؤرقهم وتذكرهم بضحايا أبرياء لمجزرة لم تشهد مثيلا لها في عصرها الحديث.

وسارع الموقع الإماراتي “إرم” لنشر مادة تتحدث عن أمنية الإماراتيين بالتخلص من مشاغبات “العذبة” عبر طرح تساؤل “هل تطيح الصورة المثيرة برئيس تحرير “العرب” القطرية عبدالله العذبة؟” وهو التساؤل الذي قابله الإعلامي المعني بالسخرية.

وبدأ الموقع الإماراتي خبره قائلاً: “تساءلت الأوساط الإعلامية والسياسية في عن إمكانية إقالة رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية عبدالله العذبة، خلال الأيام القادمة، أسوة بمصير نظيره جابر الحرمي الذي غادر رئاسة تحرير صحيفة “الشرق” االقطرية بعد الجدل والانتقادات التي شهدتها الأيام الماضية بحقه” ولم يحدد الموقع من هي الأوساط في التي تساءلت عن إقالة العذبة لكن الموقع رأى طرح أمنيته لعلها تتحقق مع العلم ان العذبة عادة يتصدى للثورات المضادة عبر حسابه الشخصي وإقالته من منصبه لن تمنع من تدفق تغريداته التي تؤرق اللجان الإلكترونية و”أوكسترا” الثورات المضادة.

بالمقابل سارعت صحيفة “فيتو” المصرية المدعومة أيضاً من الإمارات لكي تأخذ دورها في الحملة ضد “العذبة” فكتبت قائلة: “وتسببت صورة تسربت عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تظهر الصحفي القطري أثناء استخدامه إشارة رابعة، في حالة من الغليان لعدد كبير من الصحفيين الخليجيين الحاضرين فعاليات القمة.”

ومع أن الصورة نشرها صاحبها بدون تسريب فان حالة الغليان التي وصفتها صحيفة “فيتو” قد وقعت بالفعل عند كل من تؤرقهم هذه “الشارة” وتوالى الهجوم من حسابات مختلفة ضد الإعلامي القطري الذي قابلها بسخرية والذي ينشط منذ الإنقلاب في مصر لفضح أدواته عبر تغريداته “الساخنة”

ولم تنتظر صحيفة “الوفد” المصرية كثيراً للتعليق على الصورة التي استنفرت كل أدوات الثورات المضادة

وحاول ناشطو الثورات المضادة تحريض المملكة العربية السعودية ضد “العذبة” زاعمين انه يعمل على شق الصف الخليجي غير ان الكاتبة الأردنية البارزة احسان الفقيه تصدت لهم بقولها:

وفي الوقت نفسه لاقت الصورة ترحيبا قويا لدى قطاع كبير من الناشطين المطالبين بالقصاص لضحايا مجزرة رابعة وخصوصا بعد ان اشتدت الحملات ضد “العذبة”.

فكتب  ابوعزام التميمي قائلا: “اهتزت عروش اذناب بأربعة اصابع  ماذا لو اخذوا بالكف على وجوههم . ربما يضعون رؤوسهم في مجاري الهرم”.

وعلق “بدر الدهمشي” موجها كلامه للصحفي القطري: “أمك جابت ولد كل الفخر يا أسد”

أما الناشط “عبدالله الملحم” فقد استغرب اصطفاف خليجيين مع النظام المصري ضد “العذبة” قائلا: “خليجيون يتضامنون مع النظام المصري ضد مواطنهم القطري عبدالله العذبة ألهذه الدرجة مايغيظ النظام يغيظهم ؟!”

ولم يتأخر الناشط “منيع المنيع” بالرد على تغريدة “الملحم” قائلا: “هؤلاء ليسوا خليجيين بل منافقين ليبراليين يكرهون كل منصح ومحب للخير لهذا البلد مثال الاستاذ الكبير الحبيب عبدالله العذبة”.

وانقلبت الحملة التي شنها مناصروا الانقلاب ضد “العذبة” لصالحه ولم تتمكن “وطن” من حصي عدد التغريدات المناصرة له بسبب حجمها الكبير لكن هذا جزء مما نشره الناشطون معلنين تضامنهم وتأييدهم للإعلامي القطري. 

قد يعجبك ايضا
  1. المهتدي بالله يقول

    المتصهينين من امة يعرب يخافون من الاسلام ومن كل ما يشير بصلة الى الاسلام ..لأنهم منافقون يدعون انهم مسلمون وهم كاذبون والاسلام يفضح المنافقين ويعدهم بالدرك الاسفل من النار .ويعدهم الشيطان بالاماني والمناصب والمكاسب على حساب معاداتهم للاسلام وما يعدهم الشيطان الا غرورا …

  2. محمد علي يقول

    ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا ، ولا تمكن فينا الرويبضات ؛ أو تسلطهم علينا يارب . اللهم ولا تحملنا آثام وسخافات غيرنا ؛ ممن زين لهم الشيطان سوء أعمالهم ، وجعلهم يقلبون الحق باطلا ؛ والباطل حق ، ربنا وأرحمنا واغفر لنا ، يارحمان يارحيم …..

  3. بنت السلطان يقول

    مو أربع لو خمس على وجهك ياعبدالعز الخميس كان العذبه فرحنى والله،

    الله ينصر العذبه وأمير الامراء الشيخ تميم يارب العالمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.