السلطان قابوس اعتذر شخصيا.. هل تزيح “القمة الخليجية” سلطنة عُمان وتستبدلها بالأردن؟!

17

انطلقت في العاصمة البحرينية المنامة مساء الثلاثاء القمة الخليجية السابعة والثلاثون، التي يشارك فيها على مدى يومين قادة دول مجلس التعاون الخليجي، باستثناء السلطان العماني قابوس بن سعيد، الذي وجه رسالة اعتذار لملك البحرين عن عدم حضور القمة، موفدا مبعوثا له بدلا منه.

 

وتحظى القمة الخليجية باهتمام خاص؛ لأنها تأتي في ظروف استثنائية تتصاعد فيها الأوضاع بمنطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية، كما سبقتها تطورات سياسية متسارعة تشير إلى وجود قرارات خليجية مهمة على طاولة القمة، الأمر الذي يجعلها محط اهتمام كثير من الدول العربية، وتضع على جدول أعمالها مشروع تحويل مجلس التعاون الخليجي إلى «اتحاد»، وسط رفض من سلطنة عمان الانضمام للاتحاد، بجانب غيابها عن حضور هذه القمة، فما أسباب غياب سلطنة عمان عن حضور القمة؟ ولماذا تغرد خارج السرب الخليجي؟ وهل سينشأ الاتحاد الخليجي دون عُمان؟ أم أنها ستغيّر رأيها وتسعى للحفاظ على وحدة «البيت الخليجي»؟

 

سر غياب عمان

رأى الكثير من المراقبين أن اعتذار قابوس عن عدم حضور القمة شخصيًا — حيث بعث نائب رئيس الوزراء، فهد بن محمود آل سعيد، ليكون رئيسا لوفد السلطنة في القمة — رسالة غضب من السلطنة تجاه السعودية بسبب تهميش الملك سلمان لها خلال جولته الخليجية التي سبقت القمة، ما يعني أن عمان لم تعد مهتمة بما يدور في القمة الخليجية، وبخاصة مع إظهار باقي الدول رغبتها في استبدال الاتحاد الخليجي بها.

 

كما أن الملفات التي تهتم بها القمة تختلف عمان في رؤيتها لها عن باقي دول المجلس، فالتهديد الإيراني لا تراه عمان، بل بينهما علاقات جيدة، وهذا ما أكدته زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للسلطنة في مارس (آذار) 2014، في زيارة تعد الأولى له لدولة عربية منذ توليه مهام منصبه، كما زار سلطان عمان إيران في أغسطس (آب) 2013، في زيارة هي الأولى لزعيم عربي لطهران بعد تولي روحاني الرئاسة.

 

جولة سلمان الخليجية

تأتي القمة الخليجية بعد أيام من جولة أجراها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، استهلها بزيارة إلى الإمارات العربية المتحدة، ثم قطر والبحرين لحضور القمة الخليجية، يختتمها بالكويت بعد القمة، دون زيارة سلطنة عمان، ورغم أن الجولة تعد الأولى للملك السعودي منذ توليه الحكم في يونيو (حزيران) 2015، فإنها أثارت كثيرا من التساؤلات حول تعمد المملكة تهميش سلطنة عمان خلال الجولة، الأمر الذي يعكس التوتر المتصاعد بين الرياض ومسقط.

 

ويرى مراقبون أن جولة سلمان الخليجية التي سبقت القمة لم تكن ودية فقط، بل كانت للتنسيق وإعلان قيام الاتحاد الخليجي خلال القمة الخليجية، وبخاصة بعد تأكيد وزير الخارجية البحريني، خالد آل خليفة، أن ملف الاتحاد الخليجي سيكون حاضرًا على جدول أعمال قمة مجلس التعاون الخليجي بالبحرين.

 

لغز محير

تعد عُمان لُغزًا مُحيّرًا بالمنطقة؛ إذ إنها لم تشارك في «عاصفة الحزم» ولا في التحالف العربي؛ لأنها لا تريد الدخول في حرب مع أحد، وأنها ليست «مع أي حرب في أي مكان»، وترى أن «الحروب لا تحل المشكلات»، وفق ما صرّح به بن علوي لصحيفة «عكاظ»، في أكتوبر (تشرين الأول).

 

كما يوجد تباين واضح بين سلطنة عمان وبقية دول الخليج فيما يتعلق بالأزمة السورية، بينما تطالب دول الخليج برحيل بشار الأسد، نجد موقفا مغايرا لعمان، وهو ما يؤكد عدم إغلاق السفارة العمانية في العاصمة دمشق، فضلا عن زيارة وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، إلى سوريا في أكتوبر 2015.

 

اتحاد من دون عمان

في ظلّ سعي دول مجلس التعاون الخليجي للوصول للوحدة الاندماجية المنصوص عليها في بنود تأسيس المجلس عام 1981، بإنشائهم الاتحاد الخليجي، تقف عُمان رافضة الانضمام إليه، رغم أن السلطان قابوس (حاكم عُمان)، هو الوحيد الذي بقي من قادة دول الخليج الذين أسسوا مجلس التعاون، ووقّعوا ميثاقه، ووقّع على بنوده التي تقضي بالوحدة الاندماجية بين دول الخليج؛ ليعلن بعدها وزير شؤون مجلس الشورى والنواب البحريني، أن «الاتحاد قد يتم من دون السلطنة».

 

وقال وزير شؤون مجلس الشورى والنواب البحريني، غانم البوعينين، إن الاتحاد قد يتم من دون سلطنة عُمان، وعاد بعد 4 أيام من نشر التصريح نافيا إياه قائلا إن ما نشر «لم يكن دقيقا».

 

وترى السعودية مشروع الاتحاد تطورًا منطقيًا لمجلس التعاون، وهو خيار استراتيجي ضروري ولا مناص عنه، حيث صرح تركي الفيصل رئيس المخابرات السعودية السابق، في ديسمبر (كانون الأول) عام 2013 بأن: «الاتحاد سيقوم يومًا ما، وهو آتٍ، حتى دون عُمان»، بحسب جريدة «الوسط» البحرينية، لتعطي جميع المؤشرات أنه حتّى وإن بقيت عُمان على موقفها فإن الاتحاد قائم من دونها، لا محالة.

 

هل تكون الأردن بديلاً لعمان؟

وتأتي مسألة انضمام الأردن إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وهي الفكرة التي لا تزال في مهدها، حيث يرى مراقبون أن الحديث عن ملف انضمام الأردن لمجلس التعاون الخليجي، بات أمرًا ضروريًا، نتيجة ازدياد الملفات المشتركة التي تجمع الأطراف الخليجية بالأردن، منها الملفات العسكرية والأمنية والاقتصادية، وبخاصة أن الأردن تتوافق إلى حد كبير مع توجهات السعودية الحالية، كما تربطها حدود كبيرة ومشتركة مع المملكة.

 

المتابعون لتحركات وتصريحات السعودية، يرون أن المملكة تسعى لإزاحة سلطنة عمان من مجلس التعاون الخليجي واستبدال الأردن بها، فقد باتت الخلافات بين معظم الدول الخليجية الداعمة لسياسات السعودية والسائرة تحت عباءتها، وأبرزها قطر والكويت والإمارات والبحرين، وبين الشقيقة السادسة لهم سلطنة عمان، واضحة ولا تقبل الشك، فالنزاعات بينهم وإن ظلت منذ سنوات في السر، إلا أنها بدأت في الخروج للعلن، وظهرت في كثير من المواقف، سواء من المملكة أو السلطنة. كان آخرها إعادة النبش في فكرة قيام الاتحاد الخليجي التي ترفضها عمان، كما أظهرت بقية الدول الخليجية رغبتها في إقامته حتى من دون السلطنة، حيث قال وزير شؤون مجلس الشورى والنواب البحريني، غانم البوعينين، قبل أسابيع، إن الاتحاد قد يتم حتى من دون سلطنة عُمان.

 

“نقلا عن الخليج العربي”

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 تعليقات
  1. عماني يقول

    كلام فاضي وتحليل سطحي ينم عن جهل بكل ما ذكر. السلطان قابوس لم يحضر القمم الأخيرة وليس هذه القمة فقط. كما أن السياسة العمانية لا تبنى على ردود فعل عاطفية بسبب زيارة الملك أو الشيخ، خصوصاً أن السلطنة غير معنية بأهداف جولة خادم الحرمين الخليجية. أما عن الموقف العُماني من قضايا المنطقة فهي واضحة وضوح الشمس لا لَبْس فيها، وليست ممن ينتهج سياسة مزدوجة المعايير أو إزدواجية المواقف من تلك القضايا أي أن موقفها الرسمي يتسق مع ما تعمل به ولا توجد سياسة “ظل” تناقض ما هو معلن عنه. بقي أن نؤكد أن عُمان حريصة كل الحرص على علاقاتها وارتباطها الخليجي بما لا يناقض مبادئها وبما يتوافق مع إلتزامها ببنود مجلس التعاون الخليجي والتاريخ كفيل بأن يحكم على المواقف العمانية الحالية كما أكد سابقاً حكمة السياسة العمانية تجاه قضايا عدة.

    1. رحال يقول

      التآمر والتخاذل بات جليا لقضايا الامه

      وفق تصريحات دبلوماسية عمانية .
      حيث قال السفير العماني لدى ايران سعود البرواني ان سلطنة عمان خصص احد مؤانها ليكون تحت تصرف التجار الايرانيين .
      واشار البرواني ان السلطنة ستمنح التجار الايرانيين تأشيرات لسنة كاملة على الاقل في تصريحات نشرتها وكالة تابناك الايرانية .
      واكد السفير العماني ان علاقة سلطنة عمان بايران تختلف عن علاقتها مع كل الدول العربية وغير العربية مؤكدا ان عمان لاول مرة قررت ان تضع ميناء هام تحت تصرف الايرانيين منوها بان بلاده تنهى الاجراءات القانوينة لهذا المشروع اضافة الى منح الايرانين تأشيرة لمدة سنة كاملة على الاقل وفي حال انتهى العام ورغب الشخص ان يبقى في عمان تتحول تلقائيا الى اجازات اقامة في امتياز لم تمنحه عمان لاي دولة اخرى سوى ايران مشيرا ان السلطنة مستعدة لتقديم مثل هذا الخدمات لايران فقط واصفا اياها بالدولة الحليفة .
      كما كشف السفير العماني لدى ايران بان عمان تنوي رفع عدد الرحلات الجوية بين الدولتين بشكل يومي اضافة الى توسيع عدد المدن وتقديم نقل المسافرين الايرانيين عالميا !

  2. احمد يقول

    مقال يثير الفتنه بين ابناء الخليح واني لا ارى اي جهل للكاتب في عدم معرفته بالحالة الصحيه للسلطان وكما العاده هذا الكاتب مدفوع له ليشوه صورة السلطنة

  3. عادل يقول

    غريب امر الكاتب هذا!! يبدو بأن كل من تعلم الكتابة أصبح كاتب ومحلل سياسي..
    واضح وضوح الشمس بأن القصد من هذا المقال هو الفتنة . السلطان قابوس منذ سنين لم يحظر القمم الخليجية وفي كل سنة ينوب عنه السيد فهد بن محمود وبالتحديد هذه السنة لن يحظر اكيد لظروفه الصحية شفاه الله. كاتب جاهل يمتهن الفتنة.

  4. سالم يقول

    مقال مدفوع الثمن يحمل في طياته الفتنه
    السلطان قابوس كلف بالحضور نائبه للوضع الصحي نسأل الله أن يشفيه وعمان ليست إندفاعية للقضايا الإقليمية بل تفكيرها العميق ينم عن حكمة الحكومة لعدم الزج بعمان بحروب دامية بين جيرانيها
    ومواقف عمان يعقلها العقلاء واللبيب يفهم
    المملكة كانت مساند قوي لعلي عبدالله صالح فماذا حدث؟
    المملكة كانت المساند القوي للسيسي فماذا حدث؟
    سياسة عمان واضحة والحمدلله طوال فترة حكم السلطان 46 سنة لم تولد عمان لها عدو
    لتؤمن لشعبها الإستقرار

  5. خليجنا واحد يقول

    عمان كخليحيين ننعم بالامن والاستقرار وهي صمام الأمان للخليج وتوجهاتها كخليجي يضمن مستقبل مستقر لأنها محسوبة لدى العدو والصديق فلا اعداء لها ، بإمكان الصديق توصيل فكرته من خلالها او اي متطلبات اخرى والعكس صحيح..

    مقال جدا متواضع يستند على ما قاله رئيس مجلس الشورى البحريني الشقيق الذي ينفيه وهذا ما تم تأكيده من صاحب المقال ، الهدف تآجيج صراع من الوهم ..
    يؤسفنا كمتتبعين تلقي أفكار هدامه ليس الغرض منها إلا الصراعات والتفرقة ونحن في وقت نحتاج لقلوب سليمة تجتمع بمنطق الفكر لتتعامل مع محيطها بالطريقة المثلى وبشكل دقيق حتى لا ينتج لأي خطأ في إتخاذ اجراء ما عبئه الذي لا يحمد عقباه..

    لذلك الجدير بث الحلول قبل وضع المشكلة ، وانتم كسلطة رابعة لابد ان تشتركوا بوضع الحلول لترتقي هذه الدول المتقاربة محليا واقليميا لما يدرء عنها كل حديث يشوه تااحمها..

  6. Ahmed ALharthi يقول

    لا تأسفن على غدر الزمان لطالم رقصت على جثث الأسود كلاب
    لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
    تموت الأسد في الغابات جوعاً ولحم الضأن تأكله الكلاب
    وذو جهل قد ينام على حرير وذو علم مفارشه التراب

  7. A.S يقول

    مقال لا صحه له …تحدث عن حضور جميع ملوك الخليج … لم اراء رئيس الامارات متواجد … ليس فقط رئيس عمان …

  8. مسلم وافتخر يقول

    طنش تعش

  9. صبري محمد أحمد يونس يقول

    لست خليجيا ، ولكني عربي قبل أن أكون مصريا ، وما تموج به المنطقة العربية من نيران عاتية ربما تعصف بها إذا لم يتحد الصف العربي ، وينسى خلافاته مهما كان لهيبها ؛ لأن لهيب آثار الخلاف سيكون أشد وأقسى ، وإذا كانت المصالح هي التي تحكم التحركات في السياسة فلنسمح لغيرنا بما نسمح به لأنفسنا .
    ومثل هذه المقالات التي تفوح منها روائح الفتنة يجب ألا تطل برأسها في تلك الآونة بل في كل آونة .
    لا أريد أن أقول ما قد يقال من أن هذه المقالات مدفوعة الأجر ؛ لأن هذا قد يذكي نار الخلاف في وقت – كما ذكرت – يجب أن ننسى فيه آلامنا بذكر آمالنا .

  10. عبدالله الرشيدي يقول

    يكفي ما جاء من ردود يرد على كاتب المقال عمان لم تظر غريب فما بالك بالاخ الشقيق ومهما قيل عن عمان وأبناء عمان فنحن واثقين من طريقنا الذي سلكناه ونسلكه ولا ضير من الانتقاد ولكن الظير من إثارة الفتن والشعوب العربية والخليجية لا تمر عليهم مثل هذه الأمور

  11. The world يقول

    هل تعلم أن سلطنة عمان والإمارات ك
    سوريا ولبنان ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟! (……………..
    وماخفي كان أعظم! !!!!!!

  12. badr يقول

    ولكن سيد علوي ماذا ستفعل إن عضك كلب وهم بالأخرى , تفضل وحلها سلمياً , , فستباد العباد وتستباح العباد , أنظر لمافعلوه بالعراق الأول في العالم في الفتك بالذات الأنسانية, تدمير البيئة الصالحة لعيش الأنسان ومكونات الطبيعة وبتلويث أرضه بالسموم والأشعاءات الذرّية والمال والخير والزاد حطموه ونهبو البهي منه والبلد الغني العراق غدا حمامة محنطة . .
    أيها البزازون العمانيون , ليس هنالك مكان يحكمه هؤلاء فيه من العدل بل الفساد الخلقي والتشنجات العقلية وفي أدراك المواطنين نتيجة أبواق الدجل تررن بمخيلتهم ويومهم وهم يشْحَنون وعن بعد برغبة القتل والتفجير والتهجير لمدن وبلدات وقرى المسلمين
    . .

  13. جيفر ابن الجلندى يقول

    من دمر العراق هم اهله ومن دمر سوريا هم اهله ومن يشعل النار من تحت الركام هم بعض ملايين الخليج من جهه وايران من جهه.

    كما هو معلوم في مجلس التعاون ان اى اعتداء على اي دوله خليجيه فعلى كل دول الخليج الالتفاف تلقائيا والدفاع عن بعضها البعض.
    في حرب تحرير الكويت القوات العمانيه كانت اول من دخل الكويت وبالبحرين شارك ابناء القوات العمانيه في حفظ امن البحرين.

    السلطان قابوس كما تعلم الوطن يمر بظروف صحيه نسأل الله له السلامه والعافيه. ولم يحظر حتى عندما كان بخير.
    ما الجدوى من الاتحاد حينما تكون اتجاه البوصله فيه للحروب والدمار؟؟

    من يتغنون بمقاطعة ايران هم اكثر الدول تبادلا تجاريا معهم, فالامارات العربيه المتحده هي اكثر دوله تملك تبادل تجاري مع ايران!! وجميع الشركات الايرانيه تشتغل للأن في دبي وابوظبي وغيرهم!!
    بالكويت كذلك.

  14. خالد يقول

    كلام غلط
    فهد بن محمد صارله فترة طويلة يحضر اجتماعات مجلس التعاون تقريبا من سنة ٢٠٠٩
    الملك سلمان اذا بغى يزور عمان هلا وغلا وإذا ما يريد هو حر.
    عمان دولة مبادئ وليست دولة مواقف تتاثر بموقف معين وترد بشكل غير مدروس
    عمان دولة سياستها حكيمة وواضحة وغير ملتبسة

  15. الرجيبي يقول

    غريب أمرك بدر راجع نفسك ؛وأنصح الكاتب أمتهان شغله ثانية لأن أستنتاجاته واضحه للفتنه وأغلب الكلام لصق،، أقتصر الاجابه

  16. عماني أصيل يقول

    نحن في عمان ندعم الدول العربية على اختلاف أنظمتها ، لا تتغير سياساتنا بتغير نظام أو تولي حاكم معين ، نحتفظ للجميع بالود والحب وندعم السلام والاستقرار في هذه الدول ، القادة الخليجيون من أحب القادة على قلوب العمانيين ، فكم رأينا صور الملك سلمان تعلق على سيارات العمانيين في احتفالات اليوم الوطني ، وأمير الكويت له منزل في جنوب عمان يقضي فيه اجازاته وكذلك الشيخ محمد بن زايد ، وهو الحال نفسه مع بقية قادة الخليج حفظهم الله ، بالنسبة لايران فهي دولة مسالمة بما يخص السلطنة ، لم يبدر منها مايؤجج الفتن والصراعات المذهبية في وطننا ، ولذلك فنحن نرى شيعة عمان منخرطون في الحياة السياسية والاجتماعية في السلطنة دون مشاكل أو فوضى .. ولذلك ليس من مصلحة عمان معاداة ايران التي ترتبط مع عمان بحدود بحرية ، وهذا فكر قائد يبحث عن الأمان والاستقرار لشعبه ووطنه ..
    هذه الكتابات تزيد الاحتقان الشعبي في المنطقة رغم ايماننا بأن القيادات السياسية فوق هذه التفاهات .. ومع هذا فنحن نفخر بانتمائنا للخليج وقبل ذلك نفخر بوطننا وقائدنا ..

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More