طلاب في الأردن يحتجزون رئيس جامعتهم بعد ان وصفهم بالـ”زبالة” الذين خرجوا من “مغارة”.. فيديو

2

تمكن طلاب من مدينة المفرق الأردنية من إحتجاز رئيس جامعتهم في مكتبه لعدة ساعات بعد منعه من المغادرة إحتجاجا على وصف لبعضهم بانه “خارج من مغارة”.

وأثار رئيس جامعة جرش الأردنية الدكتور عبد الرزاق بني هاني وهو عضو سابق في هيئة عاصفة من الجدل بسبب إشارته لمدينة المفرق شرقي البلاد خلال برنامج تلفزيوني عندما كان يتحدث عن سلبية الطلاب.

واعلن بني هاني في وقت سابق بعد الضجة التي اثارتها تصريحاته بأنه أحد يستطيع الإساءة لعلاقاته بأهالي مدينة المفرق مبينا بأن تصريحاته حرفت وأخرجت من سياقها ونشرت سلبية رغم أن القصد منها إيجابيا.

واثار  النائب عبد الكريم الدغمي وهو الشخصية الأبرز في مدينة المفرق المسألة تحت القبة وطالب بني هاني بالإعتذار العلني لأهالي مدينة المفرق.

ونقلت صحيفة عمون الإلكترونية المحلية عن شهود عيان بأن عددا من الشبان الذين ينتمون للمحافظة احتجزوا رئيس الجامعة لمدة ساعتين قبل أن يتمكن الامن الجامعي وعدد من الموظفين من تسهيل خروجه من الجامعة.

وكان بني هاني قد إستعمل عبارة “يأتيني طالب من المفرق طالع من مغارة” ثم أشار لمستوى بعض طلاب الجامعة بأنهم”زباله”.

وحاول بني هاني الإيحاء بأنه يقصد الإشادة بالطلاب الفقراء الذين  يغادرون لطلب العلم من منازل بسيطة.

لكن لا أحد إستمع لإستدراكه فيما بدأ الدغمي وأخرون إتصالات على الهامش للضغط على السلطات ومن يملكون الجامعة لإقالة الرجل من وظيفته بعد الإساءة التي  خرجت منه.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    هـم زبالة..وحضـــرته مجمع الزبالة كلها..

  2. المهتدي بالله يقول

    الدكتور عبد الرزاق بني هاني احسبه ولا ازكي على الله احدا احسبه رجلا وطنيا وشريفا يحب الاردن والاردنيين ..حاول وهو في هيئة مكافحة الفساد ان يكون جهاز مكافحة الفساد جهازا فعّالا ومن خلاله يساعد على الاقل في تحجيم الفساد المستشري في مفاصل اجهزة الدوله الاردنيه وفي المؤسسات الرسميه وشبه الرسميه الا انه اصطدم بالمتنفذين الذين هم قمة و رأس الفساد في الاردن وحاولوا شراء وطنيته وشرفه من خلال الترغيب والترهيب والتلميح بالرشاوى الا انه رفض ان يكون جسرا يعبر عليه الفاسدون لتحقيق مكاسبهم من المال الحرام من خلال المؤسسه التي تشكلت بأمر من جلالة الملك لمكافحة الفساد..لذلك آثر ان ينسحب وقدم استقالته طواعية من هيئة مكافحة الفساد..الذين هم الان يلاحقونه ويتتبعون زلة لسان في موضوع لا يستحق ان يذكر او ان يلام عليه رئيس جامعه ناجح من قبل اناس كرسّوا انفسهم للمكاسب الشخصيه وهم الذين وقفوا ضده في ما يسمى زورا الان هيئة مكافحة الفساد التي اصبحت لحاف يتدثر فيه الفاسدون لتمرير مكاسبهم الحرام على حساب ابن الاردن الذي اغرقوه بالمديونيات التي تفوق مدخرات الشعب الاردني والدخل القومي في الاردن …هم انفسهم الان الذين يجعلون من الحبة قبه في مظهر سخيف من مظاهر الوطنية الزائفه ..لو ان احدهم سأل نفسه من اين لك هذا وكان عنده بصيص من ضمير لخبأ رأسه خجلا من بصيص ضميره الذي يكاد لا يبين ..ولخجل من طفلته وهى تطلب منه فستانا للعيد ..وبصيص ضميره يناديه من اين لك هذا ؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More