أبرز الخاسرين في انتخابات فتح.. ومروان البرغوثي يتربع على عرش الحركة بأغلبية ساحقة

0

أفرزت النتائج الأولية لانتخابات فتح خروجا لافتا لأسماء بارزة من “اللجنة المركزية” للحركة.

 

ويعد وأحمد قريع ونبيل عمرو والطيب عبد الرحيم من أبرز الخاسرين في الاقتراع الذي جرى السبت.

 

ووصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس انتخابات بـ”عيد ديمقراطي بكل المقاييس”.

 

واكتسح الانتخابات القيادي الفتحاوي الأسير بحصوله على 930 صوتا، ثم جاء جبريل الرجوب في المركز الثاني (830 صوتا)، يليهما محمد اشتيه.

 

كما فاز في انتخابات اللجنة المركزية، بحسب النتائج الأولية، صائب عريقات وصبري صيدم وناصر القدوة وسمير الرفاعي وعزام الأحمد وتوفيق الطيراوي.

 

وتنافس 65 قياديا فتحاويا على 18 مقعدا في اللجنة المركزية لحركة فتح التي تتشكل من 23 عضوا بينهم الرئيس عباس وأربعة يتم تعيينهم من قبله.

 

كما يتنافس ما يزيد عن 400 آخرين لشغل 80 مقعدا في المجلس الثوري لفتح.

 

وصوتت حركة «فتح» في مؤتمرها السابع بأغلبية ساحقة لصالح القيادي «مروان البرغوثي» المحكوم مدى الحياة في «إسرائيل»، وفق ما أكدت زوجته نقلا عن الرئيس الفلسطيني «محمود عباس».

 

وقالت «فدوى البرغوثي» زوجة «مروان»: «إن الرئيس أبو مازن اتصل بي فجرا اليوم وأبلغني أن زوجي أبو القسام حصل على أعلى الأصوات في انتخابات اللجنة المركزية»، مشددا على أن هذا يؤكد على أن حركة «فتح» بخير والشعب بخير ويقف مع مناضليه، على حد قولها.

 

وحسب قائمة الفائزين في عضوية اللجنة المركزية حصل «البرغوثي» على 930 صوتا من أصل 1300 ناخب، وبفارق 100 صوت عن اللواء «جبريل الرجوب» الذي جاء في المرتبة الثانية.

 

وكانت «إسرائيل» اعتقلت «البرغوثي» (57 عاما) في 2002، ووجهت إليه تهمة قيادة الانتفاضة الفلسطينية الثانية في العام 2000، وقيادة مجموعات مسلحة واستهداف مواقع إسرائيلية.

 

وقد حكم عليه بالسجن المؤبد 4 مرات إضافة إلى 40 سنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More