الأقسام: الهدهد

“لن نستقبلهم بالأحضان”.. السبسي: سجوننا لن تكفي لحبس كافة العائدين من سوريا

قال الرئيس التونسي الباجي قائد ، إن تتخذ كافة الاجراءات الضرورية ليتم تحييد “الجهاديين” التونسيين العائدين من بؤر النزاع في والعراق.

 

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية، إثر مشاركته في نقاش تلفزيوني بالعاصمة الفرنسية باريس، قال السبسي “إن خطورتهم باتت من الماضي، والعديد منهم يرغبون في العودة، ولا يمكننا منع تونسي من العودة إلى بلاده، هذا أمر يكفله الدستور”، مضيفا “لكن من البديهي أننا لن نستقبلهم بالأحضان وسنكون يقظين”.

 

وأضاف الرئيس التونسي “لن نضعهم جميعا في السجن، لأننا إن فعلنا لن يكون لدينا ما يكفي من السجون، بل سنتخذ الإجراءات الضرورية لتحييدهم”.

 

وتابع الرئيس التونسي قائلا إنه وبعد التدخل الروسي في سوريا، توجه جل المسلحين إلى ليبيا التي تشكل الطريق الوحيد المفتوح أمامهم، وهو ما يشكل قلقا كبيرا كونهم على مقربة من الحدود التونسية.

 

وأكد قائد السبسي أن مشاكل الإرهاب باتت تتراجع إلى الخلف، مبينا أن تونس حققت الكثير من التقدم في محاربة الارهاب وأن تونس ليست أقل أمنا من فرنسا أو بلجيكا.

 

ودعا الرئيس التونسي السياح وخصوصا الأوروبيين منهم إلى زيارة تونس.

استعرض التعليقات

  • التطرف العلماني اخطر من التطرف الاسلامي..التطرف العلماني اخطر من الارهاب..الدموية العلمانية في تصريحات هذا الكائن العلماني الحقير ابو التسعين شتاء....اوروبا تستقبل هؤلاءالعائدين بكل أنسانية وآدمية رغم انهم ليسوا من اصول اوربية ويحملون الجنسية الأوربية فقط..ومع ذلك يستقبلون ولايسجنون مثلما يقول هذا الحقير التسعيني

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.