مسؤول عسكري إسرائيليّ: “نحن مرتاحون الآن .. حزب الله غارق في سوريا ولن يستهدفنا”

0

استبعد مسؤول عسكري إسرائيليّ قيام اللبنانيّ بشنّ حربٍ على “إسرائيل”؛ كونه “ما زال في حالة من الردع منذ حرب 2006، وهو غارق في الحرب السورية”.

 

وقال إنّ “خط الحدود بين إسرائيل ولبنان هو من أكثر الجبهات هدوءاً اليوم”.

 

وأوضح: “هذه الحدود معرضة لاندلاع الحرب. الهدوء مريب، الانتقال من الوضع العادي إلى حالة الحرب سريع جدا. يكفي أن يقرر حزب الله القيام بتفجير واحد، ثم يليه رد فعل إسرائيلي قوي، لاندلاع معركة شاملة. لذلك، رغم الهدوء، ينشغل كل من الجانبين بتحسين الاستعداد للحرب”.

 

ويقول المسؤول العسكري لموقع “المصدر” الاسرائيليّ إن حزب الله يعمل من جانبه على تحسين البنى التحتية في ، ويستخدم بنى الجيش اللبناني.

 

ويعمل مقاتلو حزب الله كثيرا داخل القرى اللبنانية، وخاصة الشيعية، حيث يمتلك معدات عسكرية وأسلحة، لكن من أجل عدم نقض اتفاقيات دولية أبرمتها لبنان، يعمل حزب الله تحت جناح مدني.وفقاً للمسؤول الإسرائيليّ

 

ويورد مثالاً لذلك بقوله: “على طول الحدود، يتم في الفترة الأخيرة بناء مكثف لمبان ذات طابع زراعي، ومن الواضح أن حزب الله سيستخدمها وقت الحرب، ومن بين ذلك للمراقبة باتجاه الحدود”.

 

وبحسب ذات المسؤول الاسرائيلي فإنّ حزب الله يُمنى بخسائر بشرية ومادية. ويتعرض لصعوبات على شكل انتقاد داخلي لاذع في لبنان، لأنه تخلى عن هدفه الرئيسي وهو حماية لبنان بسبب “العدو الحقيقي”، أي إسرائيل في نظر اللبنانيين.

 

لكنه يرى أن حزب الله محترف جدا، ويكتسب تجربة مهنية ويحسن قدراته. مشيراً في الوقت عينه الى أن الجيش الإسرائيلي قام بتحديث كل المنظومات التشغيلية وحسنّ القدرات عامة، والقدرات الجوية، وقدرات عمله الاستخبارية لأي مواجهة محتملة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.