إحسان الفقيه للشيعة: اعبدوا ماشئتم “نارا..عجلا..نملا..فجلا” ولكن!

أكدت الكاتبة الأردنية، إحسان الفقيه أن عداءها لإيران ليس بسبب مذهبهم الشيعي، موضحة أن لهم الحق في عبادة ما يرونه، موضحة أن مشكلتها معهم بسبب  العبث في البلاد العربية وسفك دماء أهل السنة.

 

وقال “الفقيه” في تغريدة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ”  خلافي الجوهري مع إيران لا لأنهم شيعة فليعبدوا ماشاؤوا نارا عجلا نملا فجلا منهم لربهم مشكلتي معهم: عبثهم ببلادي وسفك دم اخوتي وشتم رموز ديني”.

https://twitter.com/EHSANFAKEEH/status/804229722091700224?lang=ar

 

يشار إلى أن إحسان الفقيه تعتبر من أكثر الكتاب مهاجمة لإيران وسياستها في المنطقة العربية، كما تتبنى وجهة النظر السعودية الرسمية في في عداءها لإيران بسبب تدخلاتها في سوريا واليمن والبحرين ولبنان.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. هذه ليست وجهة نظر مؤيدة للسعودية، وإنما وجهة نظر أي اي قومي عربي لأن مطامع إيران لا تقل عن مطامع إسرائيل ، التي يمكن أن تتعلم الكثير من فنون الخسة من إيران، وهي أكثر وحشية وأجراماً من إسرائيل، فقط قارنوا بين غزة والمناطق المحاصرة في سوريا، حيث التجويع أكبر اسلحتها وحيث تتجلى الخسة والنذالة في معاملتها لشعوب العراق وسوريا ولبنان واليمن في أوضح صورها، لاحظو ايضا الوضع في إيران والوضع في العراق ، فالعراق الذي يحوز على محيط من النفط يرزح أهله تحت الفقر ولا يقارن إلا بافقر الدول ونظام الحكم الأكثر جهلاً وفساداً في العالم وحكامها أكبر لصوص في العالم ومثل هؤلاء فقط يقبلون بسيطرة إيران، تأييد إيران وبشار لا يأتي إلا من جاهل أو احمق أو خائن لعروبته.

  2. كل ما ذكر صحيح مائه بالمائه وتبقى المشكله ايضا مع الذين يؤيدون ايران على حساب عروبتهم ووطنيتهم وعقيدتهم.. مفهوم العروبه والوطنيه عرفناه جيدا واشبع تحليلا وبحثا ولم يجدي كل ذلك مع العقائديين الموالين للفرس المجوس من بني يعرب ..ويبقى مفهوم العقيده التي هى اعظم شأنا من مفهوم الوطنيه والقوميه.. هناك اسلام كما جاء من عند الله وبلّغه الرسول محمد العربي كما جاء لا زيادة ولا نقصان فيه ..نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون .فهو محفوظ بالقران الكريم وبالسنة النبويه المطهره التي هي ايضا هدى والهاما من الله سبحانه وتعالى ..ما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا..من هنا يتضح ان الاسلام هو الاعتقاد الكامل بالقران والسنة الشريفه التي نقلها الينا الصحابة العدول من امة محمد على مرّ التاريخ لايشوبه اي شك او تزوير او تلفيق او اي ادعاءات باطله او تحريف او تأويل بغير علم ..تعال وانظر الى ماهم عليه الشيعه بمختلف فرقهم ..هم يشككون بالقران ويكذبونه في كثير من المواقف كرضى الله عن الصحابه وكتبرئة ام المؤمنين مما ينسبونه لها من فاحشه .. ويؤلهون الامام علي رضى الله عنه ويقدسون ائمتهم ويجعلونهم فوق الرسل الكرام ورغم انهم موتى يحتاجون الى دعاء الاحياء فانهم يتخذون منهم مصدرا للتشريع بعد ان اكتملت الرساله الاسلاميه وختمت النبوه وانقطع الوحي ..ويشككون بالقران ويسبون الصحابه رضوان الله عليهم اجمعين ويكفرونهم ويكفرون زوجات الرسول .ويحملون كل انواع والوان الحقد على امة محمد العربي .ويقدسون ابو لؤلؤة المجوسي ويطوفون حول قبره تعظيما لما قام به من جريمة بقتل امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه ..وهناك امور كثيره لا يتسع المقام لذكرها كلها وبعد ذلك هل نقول عن هؤلاء مسلمون ..من هنا يجب ان نفرق بين الاسلام الذي جاء من عند الله وما يتّبعه هؤلاء القوم مما يجعلهم في دائرة بعيدة عن الاسلام…اسلام كما جاء من عند الله على رسوله محمد العربي وغير اسلام لا سنة ولا شيعه فأيهما احق ان يتبع ويوصلنا الى مرضاة ربنا ونستحق به ان يدخلنا ربنا الجنه..اللهم اني قد بلغت فأشهد…

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث