إسرائيل وجدت الشماعة واعتقلت 14 فلسطينيا بذريعة اشعال الحرائق.. شاهد الشرارة الأولى

0

اعتقلت 14 فلسطينيا الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني بتهمة إشعال حرائق في من بينهم 3 عمال تواجدوا داخل إسرائيل بشكل غير قانوني ولا يحملون تصاريح.

 

وبحسب مصار إعلامية، فإن العمال الثلاثة جرى اعتقالهم في منطقة حيفا، في حين جرى اعتقال باقي الشبان في مناطق مختلفة في إسرائيل وكذلك في منطقة القدس التي شهدت العديد من الحرائق.

 

كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية فلسطينيا (24 عاما) من مدينة رهط  في النقب، بتهمة التحريض على إشعال الحرائق على صفحته الخاصة في الفيسبوك، ووالده أحد قادة الحركة الإسلامية في مناطق 48.

 

من جهتها حذرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، الحكومة الإسرائيلية من استغلال الحرائق بالشكل الذي يخدمها من خلال اتهام أطراف فلسطينية بالوقوف خلفها.

 

وقال منير الجاغوب رئيس اللجنة الإعلامية لحركة فتح إن “على حكومة نتنياهو أن تعي جيدا قدسية انتماء الفلسطيني لأرضه وشجره لأرضنا وشجرنا”.

 

كما حذر بيان فتح من خطورة الانزلاق الإعلامي على شكل تعليقات غير مسؤولة على شبكات التواصل الاجتماعي وتحمل معاني ومضامين، داعيا في الوقت نفسه إلى التحلي بالمسؤولية التاريخية وعدم استخدام لغة ومصطلحات بعيدة عن الإرث التاريخي والحق الفلسطيني في الأرض التي تتعرض للاحتراق في الداخل.

 

يشار إلى أن بعض المواقع الإسرائيلية بدأت منذ الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني بتوجيه اتهامات مباشرة للفلسطينيين في العديد من الحرائق.

 

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وعدد من وزرائه، قد رجحوا أن تكون بعض الحرائق “مفتعلة ومتعمدة”.

 

إلى جانب ما سبق تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو قالت إنه يسجل الشرارة الأولى للنيران التي تلتهم أحراشا في مناطق مختلفة من إسرائيل منذ صباح الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

ويزعم مروجو الفيديو أن الشريط ربما يمثل دليلا على أن هذه الحرائق كانت مفتعلة. !

يشار إلى أن النيران التهمت أحراشا في بلدة أبو غوش وأتت على العديد من المنازل باتجاه طريق تل أبيب – القدس وطالت حيفا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.