انتصار تهين لبنان وتثير غضب مواقعها الفنية: مستوى الثقافة والذكاء لديها معدوم!

0

أطل الممثل اللبناني نيكولا معوض في برنامج “نفسنة” المصري الذي تقدمه بعض الوجوه المعروفة في مصر، وتحدث نيكولا خلال المقابلة عن النجاح الذي حققه مؤخراً في مصر من خلال مسلسل “ونّوس”، لكن المفاجأة كانت خلال متابعتنا اللقاء هي نظرة مقدمات البرنامج وتحديداً الممثلة انتصار الدونية للبنان.

 

سئل نيكولا عن الشهادات التي حصل عليها، فأكد لهم أنّه حاصل على إجازة في الهندسة المدنية وإجازة في التمثيل والإخراج المسرحي بالإضافة إلى ماستر في الإخراج السينمائي، وعندما علمت إنتصار أنّ الماستر حصل عليه في بلده لبنان قالت باستهزاء: “أنا أول مرة أعرف أنو في ماستر بيتاخد في لبنان”.  حسب موقع فن اللبناني.

 

وتداخل بعدها أصوات المقدمات ونسمع نيكولا يقول: “لأ في ماستر بيتاخد في لبنان بس إنتِ مش واخدة بالك”، لتتباهى بعدها إحدى المقدمات بأنّها حاصلة على الماستر في لندن.

 

الإهانة لم تتوقف هنا، بل تابعت إنتصار حديثها مع احدى المقدمات متسائلة بإستهزاء عن سبب عدم حصولهنّ على الماستر في لبنان، فتجيب أخرى قائلةً: “لو رحنا لبنان حناخد حقنة بوتوكس وفيلر شوية شفط..مش ماستر اخراج”، يضحكن قليلاً ثم ينتقلن إلى موضوع آخر.

 

ربما لم يقصدن الإهانة وهذا ما أكده لنا نيكولا معوض في حديثه لموقع “فن” لكن تقصدهنّ إهانة لبنان يثبت لنا أنّ نسبة الذكاء لدى مقدمات البرنامج والقيمين عليه في أدنى مستوياته بما أنّ الحلقة مسجلة لكن أحد لم يلاحظ، ومستوى الثقافة معدوم، وربما هنّ بالإضافة إلى حقنة البوتوكس والفلير التي يريدن زيارة لبنان بسببها ، بحاجة إلى الكثير من الثقافة والتعليم في الجامعات اللبنانية.

 

وإذا كانت انتصار وزميلاتها لم يقصدن الإهانة للبنان فعليهنّ معرفة أنّ بيروت لُقبت بـ”أم الشرائع” وتُعطى فيها شهادة الدكتوراه في معظم الإختصاصات، وإذا لا يعرفن ولا يرغبن بالمعرفة فإلتزام الصمت هو أفضل حلّ في هذه الحالة.

 

بدورنا تواصلنا مع نيكولا بعد أن شاهدنا هذه الحلقة، فقال لنا:”انتصار لم تقصد إهانة لبنان، لكنها كانت تعتقد أنّ شهادة الماستر غير موجودة في كل الدول العربية لأنها قالت لي إذا كان يوجد في لبنان ماستر لماذا إذا نرسل أولادنا إلى أوروبا ؟، وخلال حديثي معها في الكواليس أخبرتني كم تحب الشعب اللبناني الذي هو بنظرها يعني الترتيب والأناقة”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More