إحداها في السعودية..النائب العام المصري يزعم تعرض السيسي لمحاولتي اغتيال “فيديو”

0

في محاولة لرفع رصيده لدى الرأي العام بعد التناقص الحاد في شعبيته، أصدر النائب العام المصري، المستشار ، بيانًا زعم فيه أن “الرئيس عبد الفتاح تعرض لمحاولتي اغتيال”.

 

وقال النائب العام في بيانه، إن التحقيقات كشفت أن التخطيط تم بين خليتين إحداهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في عام 2014،بينما حاول آخرون اغتيال ولي عهد الأمير محمد بن نايف.

 

وبحسب البيان فقد أحال النائب العام 292  وصفهم بالمتشددين للقضاء العسكري أثبتت التحقيقات أن بعضهم حاولوا اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي بينما حاول آخرون اغتيال ولي عهد السعودية الأمير محمد بن نايف.

 

وأشار البيان إلى أن المتهم حمد بيومي قائد الخلية بالسعودية، اعترف بتشغيله باقي المتهمين بناء على طلب سعيد عبد الحافظ أحمد عبد الحافظ.

 

وكلفت الخلية المتهم باسم حسين محمد حسين برصد ” السيسي”، ورصد مهبط طائرات بالسعودية ببرج الساعة.

 

وقامت الخلية بشراء بعض المواد التي تدخل في تصنيع العبوات شديدة الانفجار من سوق الكعكي بمكة المكرمة وتخزينها بالطابق 34 بالفندق معتقدين أن الرئيس السيسي سيقيم بالفندق أثناء مناسك العمرة وذلك لقيام الرئاسة بالحجز في الفندق.

 

ووفقا للبيان، فإن واقعة محاولة اغتيال السيسي الثانية، كانت عن طريق خلية ضباط المفصولين “من بين الضباط الملتحين” وقام بها 6 ضباط و طبيب أسنان وقاد الخلية الضابط محمد السيد الباكوتشي وأفرادها: محمد جمال الدين عبد العزيز وخيرت سامي عبد المجيد محمود السبكي والطبيب علي إبراهيم حسن محمد وتولى قيادة الخلية بعد وفاة الباكوتشي وأعضاؤها: عصام محمد السيد علي العناني وإسلام وسام أحمد حسنين وحنفي جمال محمود سليمان وكريم محمد حمدي محمد حمزة ضابط شرطة بالأمن المركزي.

 

واعترف الأخير بانضمامه لخلية إرهابية تعتنق الأفكار التكفيرية قائمة على تكفير الحاكم ومعاونيه من رجال والشرطة ووجوب قتالهم بدعوى عدم تطبيق وسعيه وآخرين للالتحاق بتنظيم ولاية .

 

وأشار إلى أن التحقيقات كشفت عن محاولة استهداف الأمير نايف واعترف بذلك علي إبراهيم حسن، مشيرًا إلى أن أحمد بيومي الطحاوي ومحمود جابر محمود على أنهم خططوا لاستهداف الرئيس السيسي والأمير نايف، وأن هناك سيدة تدعى الدكتورة مرفت زوجة أحمد بيومي ستفجر نفسها لعدم تفتيش السيدات.

 

وقال النائب العام، إن أحد المتهمين اعترف بعرض زوجته ارتداء حزام ناسف لتفجير نفسها حتى تشغل القوات في الوقت الذي يقوم فيه أعضاء باقي الخلية باستهدافه.

 

وأوضح مصدر قضائي أن المتهمين تابعون لجماعة ولاية سيناء التي تنشط في محافظة شمال سيناء والتي بايعت تنظيم داعش المتشدد في 2014 وأنهم أعضاء في 22 خلية في الجماعة.

 

وقال المصدر إن المتهمين وهم مصريون نفذوا 19 عملية حاول بعضهم خلال إحداها اغتيال السيسي العام الماضي في الحرم المكي أثناء أدائه العمرة كما حاول آخرون اغتياله في .

 

وأضاف أن بعض المتهمين استهدفوا الأمير محمد بن نايف بعد أن رصدوا مهبطاً لطائرات الهليكوبتر خاص بالأسرة الملكية السعودية.

 

و من بين العمليات التي اتهموا بها اغتيال 3  قضاة في مدينة العريش عاصمة شمال سيناء خلال انتخابات مجلس النواب وهجمات ضد الجيش والشرطة في المحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة.

 

وخططت لهذه المحاولة الأولى خلية بها عاملون بفندق سويس أوتيل ببرج الساعة في مكة المكرمة، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة “الشروق”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.