“الباب اللي يجيك منه الريح سدّه واستريح” .. هكذا يتعامل السعوديون مع رؤية 2030 “الفاشلة”

0

يشير استطلاع رأي غير منشور بشكل رسمي إلى أن تطلعات الشباب السعودي وعلى الرغم من كل “الجعجعة” الرسمية، إلى مشاكل كبيرة تنتظر رؤية نائب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود فيما يتعلق بالمستقبل الاجتماعي والاقتصادي في المملكة، لذا فإنّ أي محاولة لحشد الحماس، من المرجح أن تواجه مقاومة عنيفة ورفض تام من الشباب.

 

وأضافت صحيفة “جلوبال بوست” في تقرير ترجمته وطن أن الحصول على قبول واسع النطاق من التغيرات الاجتماعية كما تنبأ محمد بن سلمان في 2030، وفقا لمخطط الأمير التي نشرت في إبريل من هذا العام، حيث تتعارض مع الأعراف القبلية المحافظة “المتطرفة” التي يروجها علماء الدين في المملكة. وكانت تنبع أيضا من نظام التعليم المعيب الذي فشل في نقل التفكير النقدي والمهارات التحليلية.

 

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن الباحث السعودي عبد الله ليلى هو مؤلف كتاب نشر مؤخرا عن القواعد التي تحكم الثقافة السعودية. وكان الذين شملهم الاستطلاع عند ليلى 100 رجل سعودي فقط يبلغون 20 عاما، حيث كان الناس لا يرغبون في التغيير السياسي أو الإصلاح. إنهم يريدون التغيير الاجتماعي، ولكنهم ينسحبون عندما يدركون أن هذا له عواقب وخيمة، والقدرة التحليلية والتفكير النقدي لديهم محدودة. وأضاف إذا نظرتم إلى تويتر فالناس لا يعرفون كيف يقولون. ليس لديهم الصبر لمناقشتهم وهم يعيشون في فقاعة يتحدثون عن عالم مثالي ولكن الواقع مختلف تماما.

 

وقال عبد الله ليلى إن نحو 50٪ من الذين شملهم الاستطلاع أرادوا أن يكون هناك متعة، والذهاب على موعد والتمتع بالأحزاب المختلطة بين الجنسين، واللباس بحرية ويكونوا قادرين على الدفع بسرعة، وفي المقابل القضايا الهامة مثل العنف السياسي والعنصرية والمصالح الدولية أو حرب سعودية في اليمن المجاورة لم تبرز في إجاباتهم. لذا تحدى تطلعات الشباب والثقافة الأساسية لهذا البلد الذي يفرض العزل واللباس الصارم بين الجنسين ويكافح المفاهيم المختلفة من المرح أمر صعب.

 

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن الفرص الثقافية والترفيهية المتوفرة حاليا لا تعكس التطلعات المتزايدة للمواطنين والمقيمين، كما أنها ليست في وئام مع اقتصاد مزدهر وذلك هو السبب في دعم جهود المناطق والمحافظات غير الربحية والقطاع الخاص لتنظيم الفعاليات الثقافية، كما أن التلفزيون السعودي يعرض ثقافيا بسخرية موقف الرجال السعوديين الشبان الذين يطالبون بحريات أكبر.

 

واعتبرت الصحيفة أن السعوديين يتعاملون مع رؤية محمد بن سلمان طبقا للمثل الشعبي القائل “الباب الذي يأتيك منه الريح سده واستريح”، فالموقف السعودي الشعبي تجاه التغيير مرفوض، فالناس لا يؤمنون بالتغيير كما ليس لدى الحكومة خطة لتنفيذ 2030، بالإضافة إلى ذلك، على الأقل الخطة جزئيا صيغت من قبل الأجانب، لذا تنفيذها لن يكون سهلا.

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More