التطبيع على قدم وساق بين طلاب مصريين وإسرائيليين تحت اشراف مجرم الحرب بلير

0

كشف موقع “نتانيا نت” الإسرائيلي، أن الأسبوع الماضي شهد إحراء محادثات بين طلاب إسرائيليين ومصريين ودول اخرى، وذلك في إطار برنامج “face to faith” الدولي والذي يتبناه ويشرف عليه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، المقرب من أبناء زايد بالامارات.

 

وأوضح الموقع أن المحادثات تمت عبر الفيديو كونفرس ودارت حول المزايا الحضارية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والجديد في قضايا والمشاركة الاجتماعية والحداثة.

 

واعتبر الموقع أن “هدف بلير من وراء هذا البرنامج هو تشجيع على صعيد في جميع أنحاء العالم وتوفير الدعم العملي المطلوب لمحاربة الأفكار المسبقة والصراعات والتطرف على خلفيات دينية وعقائدية”.

 

وأشار إلى أن “جهود رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توفر خطط تعليمية متعددة في المدار وتشجع مبادرات دينية لمواجهة المختلفة ومن بين هذه الخطط برنامج “face to faith” الذي يهدف لإجراء حوار يربط بين طلاب المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 17 عامًا”.

 

وكشف الموقع أن البرنامج يضم “طلاب مدارس عامة وخاصة، يهود متدينين وعلمانيين ودروز ومسيحيين ومسلمين، ومن خلاله يمكن للطلاب الإسرائيليين الاتصال مع نظرائهم في والهند وبريطانيا وإندونيسيا وغيرها”، لافتا إلى أن “البرنامج يسمح بالتفاعل بواسطة الحوار الدولي عبر الفيديو بين طلاب المدارس من أماكن مختلفة حول العالم”.

 

يشار إلى أن برنامج “face to faith” هو برنامج تعليمي عالمي للطلاب من سن 11-16 سنة والذي يمكن الأفراد الشباب على اختلاف دياناتهم وثقافاتهم من التعلم من بعضهم البعض بشكل مباشر باستخدام برامج المؤتمرات المرئية وموقع إلكتروني مضمون، بهدف ترسيخ الفهم والاحترام بين المجتمعات المختلفة عبر مختلف أنحاء العالم، وذلك بحسب ما يذكره البرنامج في تعريفه لهدف المشروع على موقعه الإلكتروني.
 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.