جمال سلطان مهاجما عبد الرحمن الراشد بعد مقال خسائر الربيع العربي: “دجال”

0

في هجوم غير مباشر، وجه الكاتب الصحفي المصري ورئيس تحرير صحيفة “المصريون”، جمال سلطان، انتقادات لاذعة للكاتب الصحفي السعودي والمدير السابق لقناة “العربية”، عبد الرحمن الراشد بسبب مقال نشره الأخير عن خسائر الربيع العربي.

 

وقال “سلطان” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” أفزعهم ربيع العرب فتآمروا عليه ومولوا انقلابات ودعموا ميليشيات ومزقوا دوله وقهروا شعوبه ثم قالوا : الربيع خسرنا نصف ترليون دولار ، دجالون”.

وكان “الراشد” قال في مقالة لها بعنوان: “ثمن الربيع العربي نصف ترليون دولار”، نشرته صحيفة “الشرق الأوسط”، إن الدول التي مر بها إعصار الربيع العربي منيت “بخسارة اقتصادية هائلة بلغت 613.8 مليار دولار من صافي النشاط الاقتصادي، أو ما يقرب من 6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لدول المنطقة في الفترة بين عام 2011 وحتى عام 2015”.
واعتبر “الراشد” أن الخسائر غير المنظورة أكبر من هذا كله،  وأن الثورات رسبت تقريبًا في كل شيء وعدت به: في الديمقراطية، والحقوق الفردية، والحريات، والشفافية، والتنمية، والاستقرار، إلى جانب تأمين الوظائف ورفع مستوى المعيشة والازدهار الاقتصادي. لا شيء على الإطلاق منها تحقق، وفِي كل الحالات، تقريبًا، تراجعت بشكل كبير.
وأضاف “الراشد” أن الذين يؤمنون بأن التغيير مراحل، وأن ثورات الربيع العربي التي هبت في عام 2011 مجرد بداية تمر بنكسة، ستليها أعاصير، فإنهم لن يستطيعوا أن يعثروا على تقدم، ولو بسيط، طرأ على المجتمعات التي تعرضت للثورات. لا أعني التحسن المادي، بل التغيير الفكري. ليس هذا وحسب، بل إن المبادئ التي يفترض أن الثورات قد زرعتها في الشارع، أصيبت بانتكاسة رهيبة، نتيجة حالة الإحباط واليأس والصدمة من النتائج التي تلت عمليات التغيير.

 

واختتم “الراشد” مقالته قائلا: “هناك الذين ينكرون فشل ثورات التغيير، ويعتبرون ما جرى مجرد تمرين سيتبعه تغيير! وهناك من يعترفون بالفشل لكن ينقلون التهمة على كتف غيرهم، مدعين أن الثورات قد تعرضت لمؤامرات لإجهاضها”، مضيفا “في رأيي أن ثقافة التغيير نحو نظم متطورة تؤمن بقيم حديثة، ليست موجودة كما تصورناها. توجد ثورات خبز، لا ثورات حرية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.