الأقسام: الهدهد

نظام المهداوي: هذا أهمّ ما كشفته نتائج الإنتخابات الرئاسية الأمريكية

في سياق تعقيبه على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، اعتبر رئيس تحرير صحيفة وطن أ.، أنّ أكثر ما كشفته نتائج الإنتخابات الرئاسية ان الصحافة التقليدية انتهى عصرها وان الحملات الإعلامية لم تعد تجدي نفعا.

وقال رئيسُ التحرير في تدوينة نشرها على حسابه في “فيسبوك”: “عامان من الحملات ضد ترامب في كبرى وسائل الإعلام لم تفلح بافشاله”.

 

وأضاف: “لم يعد الإعلام التقليدي قادرا على اسقاط أو انجاح أي رئيس. هناك أشياء كثيرة تتحول في حياتنا”.

 

وتهكّم رئيسُ التحرير قائلاً: “على كلهم زي بعض.. لا مش كلهم زي بعض!! وإلا ما أسواق آسيا انهارت ولا الدولار هبط أمام الين والاسترليني.. ولا النفط انخفض علي وقع أنباء تقدم ترامب.انك لن تغير شيئا لكن لا تفكر ان لا شيء تغير في هذا العالم”.

 

وفاز “ترامب” بالأصوات اللازمة لإعلانه رئيسا للولايات المتحدة، الأربعاء، ليصبح الرئيس الخامس والأربعين خلفا للديمقراطي باراك أوباما.

 

وخالف ترامب كل التوقعات وحصل على أكثر من 270 من الأصوات الإجمالية البالغة 538 صوتا للفوز بمنصب الرئاسة الأميركية.

استعرض التعليقات

  • يا سيد نظام أود أن أقول لك : أن الإعلام له دوره الخارق والذي لا يقاوم في الحملات الإنتخابية في كل العالم وكذا في أميركا ، وهو االذي يرجح كفة مرشح على آخر ، ولكن ذلك في حالة الإعلام الذي يقوم بصناعة الأفكار وتشكيلها وصياغتها وتثبيتها في الأذهان والأدمغة من خلال آليات منهجية تثبّت وترسّخ التوجهات الخاصة بالناخبين وتحولها إلى مواقف بل مبادئ ثابتة راسخة ، وليس من خلال الإعلام المرتكز على سوابق النكاية بأسلوب شعبوي والخطاب منزوع الصدقية ، وهذا الموضوع شرحه يطول عند إسقاطه على حالة الانتخابات الأميركية .
    وأخيراً أستاذ نظام لك مني كل تحية وتقدير ، وحبذا لو نشرف دوماً بإطلالتك علينا في هذا المنبر المحترم .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.