كاهن إيطالي يثير غضب الفاتيكان: الزلازل الذي ضربت بلادنا “عقاب إلهي” على زواج المثليين

0

اعتبر كاهن إيطالي أن الزلازل التي ضربت بلاده مؤخرا هي عبارة عن “عقاب إلهي” على الزيجات المثلية، مما أثار سخط الفاتيكان الذي اعتبر هذه التصريحات مهينة للمؤمنين والملحدين.

 

وكشفت وسائل إعلام إيطالية أن الأب جوفاني كافالكولي، وهو عالم لاهوت معروف بمواقفه المتشددة، قد أدلى بهذه التصريحات في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما وقع زلزال بقوة 6.6 درجات في منطقة أومبريا الوسطى.

 

وصرح الكاهن عبر إذاعة “راديو ماريا”، أن الهزات الأرضية تشكل “عقابا إلهيا” على “المساس بمفهوم العائلة وحرمة الزواج”.

58201a37c361886e4b8b45ba

ونقلت وسائل الإعلام عن الرجل الثاني في أمانة الدولة في الفاتيكان، الأسقف أنجيلو بيتشو قوله: “إن هذه التصريحات مهينة للمؤمنين وصادمة لغير المؤمنين”. وطلب الأسقف “المعذرة” من ضحايا الهزات الأرضية، مذكرا إياهم “بتضامن البابا فرنسيس ودعمه لهم”.

 

لكن موقف الفاتيكان لم يؤثر في قناعات الأب كافالكولي الذي تمسك برأيه، وطلب من الفاتيكان إعادة النظر في تعاليمه الدينية، وكرر تصريحاته عبر أثير إذاعة أخرى.

 

وقالت “هيئة المسح الجيولوجي الأميركية” الأحد الماضي، أن “هزة أرضية بقوة 6.6 درجة ضربت المنطقة عينها التي شهدت هزة سابقة بقوة 6.2 درجة في 24 أغسطس/آب الماضي، وأسفرت آنذاك عن مقتل 274 شخصا.

 

وشهدت المنطقة بين الزلزالين الأكبرين، آلاف الهزات الارتدادية، بينها هزة بقوة 6.1 درجة في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ولم تسفر الهزة الماضية عن ضحايا، لكنها كانت الأقوى على الإطلاق في إيطاليا التي تعد واحدة من أكثر بلدان العالم تعرضا للزلازل منذ العام 1980.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More