AlexaMetrics سلفيون مصريون يقدسون السيسي: تعويم الجنيه حصل أيام النبي والرزق من عند الله "فيديو" | وطن يغرد خارج السرب

سلفيون مصريون يقدسون السيسي: تعويم الجنيه حصل أيام النبي والرزق من عند الله “فيديو”

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، مقطع فيديو لعدد من مشايخ ودعاة السلفيين في مصر، يؤكدون أن تعويم الجنيه حدث أيام النبي صلى الله عليه وسلم، وأنه علينا أن نؤمن بأن لك واحد منا رزق سيأخذه.

 

ويظهر في الفيديو الذي أثار غضب النشطاء واستهزاء بعضهم به، ثلاثة من المشايخ والدعاة الذين قال نشطاء أنهم أحدهم يدعى عمرو أحمد والآخر عبد الرحمن منصور، بالإضافة إلى شخص ثالث، من أبرز الوجوه التابعة لحزب النور.

 

ويقول أحدهم تعليقًا على تعويم الجنيه : “موضوع تعويم الجنيه ده حصل أيام النبي صلى الله عليه وسلم.. يعني أيه تعويم الجنيه ده؟.. يعني الجنيه ميخضعش لتسعيره.. فالصحابه خافوا من التسعير ده فقالوا للرسول صلى الله عليه وسلم: سعر لنا غلت الأسعار فقال الرسول ادعوا الله”.  بحسب ما نقل موقع “المصريون”.

 

وتابع قائلًا :”فعاد الصحابة مرة ثانية وثالثة وقالوا يا رسول الله متسيبناش نغلي على بعض فقال عليه الصلاة والسلام: بل ادعوا الله إن الله هو الخالق القابض الباسط المسعر الرزاق.. وقال صلى الله عليه وسلم: لا تُسعروا المُسعر هو الله”.

 

واختتم قائلًا : “القضبة مش قضية إنه هيبقى بكام (الجنيه)هو طول عمره عايم”.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=239&v=EFdInlwqns0

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ظلما طالت لحاها .الدين لا يؤخذ من اصحاب اللحى الطويله والتي غالبا ما يكون حاملي هذه اللحى اضل من حمار الحكيم ..ولم نقرأ ولم نسمع انه كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم .يتعامل بالجنيه وكانت العمله المتعامل بها هى الذهب والفضه والذهب والفضه سعرهما ثابت لا يتزعزع ..ولكن موضوع الغلاء الذي يتحدث عنه هؤلاء الاغبياء في عهد الرسول كان يخضع للعرض والطلب .ولم يكن هناك دولار ولاجنيه استرليني ولا يورو يتحكمان بسعر الصرف في الدول الهزيله النايمه مثل مصر ودول العالم التاسع مع توفر السلع .

  2. والله ما حدا خاربه بيتنا إلا غير كم …لعنة الله على جوهكم السودة…لماذا لم تقولوا هذا الكلام من سنتين قبل مثلا ما دام القضية شرعية أوي ..ولا أنتوا شو ما عمل السيسي تأتوا له بمبرر شرعي وقصة عن الرسول مناسبة لتقوا فيه موقف الكلب السيسي..منافقين أنتم منافقيين رخيصيين وان المنافقين في الدرك الأسفل في النار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *